دنيا

شمس: أغرد خارج السرب.. وأرفض «إعلام المصالح»

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

ابتعدت الفنانة شمس عن إجراء لقاءات صحفية وتلفزيونية في الآونة الأخيرة، بسبب ما وصفته بـ «إعلام المصالح»، والميل إلى رأي ومساندته لارتباط ذلك بمصلحة شخصية.. لكنها أكدت عدم تعميمها لذلك، فبرأيها أن هناك العديد من وسائل الإعلام، لديها مصداقية عالية في نشر المعلومات والحقائق كما هي، ولا تحاول تحقيق «ضربات إعلامية» على حساب الآخر.

وأكدت شمس أنها تعرف أهمية الإعلام بكل وسائله في إبراز مسيرة الفنانين، وتسليط الضوء عليهم وعلى أعمالهم التي تستحق الظهور عبر هذه الوسائل، لكنها بسبب محاولات البعض في الاصطياد في «الماء العكر» من أجل مصالح شخصية، قررت الابتعاد عن الإعلام والظهور في الوسائل الإعلامية المرئية والمكتوبة التي تعرفها جيداً.

وحول إذا كان هذا الابتعاد أثر بالسلب على ألبومها الغنائي الجديد «شقيت ثوبي»، أوضحت أنها لا تنكر أن بهذا الابتعاد كان له تأثير كبير في تسليط الضوء على الألبوم وتحقيقه الانتشار الأوسع، لكنها راضية تمام الرضا بما حققه خلال الفترة الأخيرة، لاسيما أن هناك بعض الأغنيات التي حققت نجاحاً وحصدت نسب مشاهدة عالية عبر «يوتيوب»، مثل أغنية «البوابة» التي وصلت إلى أكثر من مليون مشاهدة بعد أسبوع من طرحها.

ولفتت إلى أنها تعتز بألبوم «شقيت ثوبي» كثيراً الذي احتوى على 14 أغنية، وقالت: يعتبر من أقرب الألبومات إلى قلبي، لما يحتويه من أغنيات تلامس مشاعري وتقول ما في داخلي، وتعبر عن شريحة كبيرة من الشباب والفتيات، موضحة أنها تعبت في تجهيز هذا الألبوم كثيراً، حيث استغرق نحو عام للتحضير وتسجيل الأغنيات، التي تنوعت بين الخليجية والمصرية واللبنانية، منها «تسهر عيوني» و«يسعد صباحك» و«اهتم بي» و«سكر الجوال»، وتعاونت فيها مع أهم الشعراء والملحنين والموزعين العرب والخليجيين، منهم: ملاك عادل ومحمد عصمت ومحمد عبد المنعم، مشيرة إلى أنها تعتز أيضاً بالأغنية اللبنانية «وعيت من جنوني» التي كتب كلماتها سمير نخلة ولحنها وسام الأمير.

أسباب الابتعاد

وعن أسباب ابتعادها كل فترة وأخرى عن إصدار الألبومات، قالت: ليس لدي استراتيجية محددة في إصدار الألبومات، فمن الممكن أن أنفذ ألبوماً كل عام أو عامين، فالمهم عندي المضمون وليس الكم، فكلما استطعت اختيار أغنيات مختلفة ومميزة سأقدمها على الفور من دون تردد، لذلك فإن تركيزي في الفترة الأخيرة كان ينصب حول تقديم أغنيات منفردة، خصوصاً أنها تحقق نجاحاً أكبر من إصدار ألبوم فيه 10 أغنيات، لكن بصفة عامة أعتقد أن العمل الفني الجيد، لا يخرج من ذاكرة الناس بسهولة، متذكرة حينما قدمت إحدى الحفلات الفنية في الفترة الأخيرة وأدت أغنية «مظاهرة نسائية» التي قدمتها عام 2003، ووجدت أن الجمهور لا يزال يحفظها كلماتها عن ظهر قلب.

عنوان جذاب

وحول إذا كان عنوان ألبومها الجديد يمثل شيئاً بالنسبة لها، أوضحت شمس ممازحة أنها «شقت ثوبها» من تقلبات الحياة، لذا أحببت أن تطلق على الألبوم عنوان «شقيت ثوبي»، مشيرة إلى أن الأغنية مميزة وكلماتها مختلفة وألحانها جديدة، كما أن عنوانها جذاب، وهذا ما جعلها تختارها لكي تكون عنوان الألبوم.

ذهب خالص

يعد «شقيت ثوبي» الألبوم الأول في الشرق الأوسط المصنوع من الذهب الخالص عيار 24 قيراطاً في نسخ محددة، وعن هذا الأمر قالت: يجب أن أترك بصمة فنية في كل عمل أقدمه، سواء من ناحية المضمون أو الشكل، وبما أني تميزت في المضمون، وظهرت بشكل مختلف في الألبوم، فجائتني فكرة التميز الأكبر بإصدار نسخ محددة من الألبوم من الذهب الخاص من إنتاجي الخاص، لتكون هدية مني لجمهورها ورغبة في التميز وأن أكون أول فنانة تغرد خارج السرب.

قرار الاستبدال

وبعد قرار MBC باستبدال الفنانة أحلام، بالفنانة نوال الكويتية، كان هناك العديد من التعليقات من الفنانين والفنانات على هذا الأمر خصوصاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكن شمس رفضت التعليق عبر حساباتها رغم حالة الحرب الدائمة مع أحلام، وعن هذا الأمر قالت: لا أحب أن أفرح في مصايب الناس مثل ما لا أحب الناس أن تشمت في مصيبتي.

مطربة أعراس

رداً على سؤالها إذا كان يصنفها البعض مطربة أعراس، وفنانة استعراضية على المسرح، قالت: ظهور الفنانات في الأعراس هو دليل على مشاركة الجمهور في احتفالاتهم الخاصة بمناسبة الزواج، وهذا لا ينقص من قدر الفنان لأنه يجب أن يحترم الجمهور الذي كان سبباً في وصوله إلى النجاح والنجومية والشهرة، مشيرة إلى أنها تشعر بأن من يهاجمون الفنانين لظهورهم في الأعراس والحفلات الخاصة لا يدركون أهمية مثل هذه المشاركات، مؤكدة أن الغناء في هذا الوقت ارتبط بالاستعراض، وأن الكثير من النجوم الكبار قدموا استعراضات غنائية، موضحة أنها يجب أن تكون غير مبتذلة، كاشفة في الوقت نفسه أنها من الفنانات التي ترفض الألقاب الفنية التي تأتي من العدم، أو يطلقها الفنان على نفسه، معتبرة أن الألقاب التي تطلق من قبل جهات معنية بالفن أو الجمهور هي الأهم بالنسبة لها.