الإمارات

بدء موسم عسل السدر في جبال الفجيرة

فهد بوهندي (الفجيرة)

استأنف جامعو العسل المحلي نشاطهم مع ابتداء موسم عسل السدر المحلي الثمين في جبال ووديان إمارة الفجيرة والساحل الشرقي، ويتميز عسل السدر الجبلي بجودة عالية للغاية، لأن النحل يرعى في مراع طبيعية وعلى أشجار السدر في أعالي الجبال، بعيدا عن تلوث المدن وزحامها.
وقال المواطن عبدالله الحفيتي: «نحن الآن في موسم عسل السدر الذي يعتبر من أجود أنواع العسل، وهو منافس قوي لعسل «البرم»، ويتميز السدر بفوائده الصحية العديدة، حيث يعرف عنه أنه أخف من الأنواع الأخرى ويكون لونه فاتحاً وشفافاً، كما يعرف عن عسل السدر فوائده الصحية المتعددة، وهو ينضج في فصل الشتاء البارد، وبما أنه من شجرة السدر الحارة نسبياً، فهو يعتبر علاجاً فعالاً جدا للأمراض الصدرية والسعال، كما أن كثيراً من الناس يكتحلون به لتنقية العين، وبالرغم من لذة طعمه، فهو مقاوم جيد لمرض السكري إذا كان العسل نقياً ومن مربى جبلي طبيعي.
وعن المناطق التي تشتهر بوجود العسل في إمارة الفجيرة قال الحفيتي: «تشتهر المناطق الجبلية التي تضم أعداداً مناسبة من شجرة السدر المحلية بعسل السدر، مثل منطقة الطويين والحلاة، ووادي سدر، والجروف وغيرها من المناطق.
وبالنسبة للأسعار، أكد الحفيتي أن قيمة العسل الطبيعي لا تقل عن 800 درهم للكيلو جرام الواحد، إذا كان مشبعاً بشمع الخلية، وقد يصل سعر الكيلوجرام إلى 1500 درهم.