ألوان

«الحج: رحلة في الذاكرة».. ورش تستكشف أساليب الكتابة القديمة

أطفال يشاركون في إحدى ورش العمل (من المصدر)

أطفال يشاركون في إحدى ورش العمل (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

ضمن فعاليات البرنامج المصاحب لمعرض «الحج: رحلة في الذاكرة» الذي ينظمه حالياً مركز جامع الشيخ زايد الكبير، بالتعاون مع دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي، أقيمت خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، ورش عمل مخصصة للأطفال وعائلاتهم لاستكشاف أفكار المعرض من خلال أنشطة تفاعلية وفنية.
وأقيمت ورشة عمل بعنوان «أدوات الكتابة القديمة – الريشة والحبر»، بمشاركة مجموعة من الأطفال من عمر 12 سنة، استكشفوا خلالها الأساليب القديمة للكتابة، وكيفية صنع ريش الكتابة التقليدية ومجموعة من الأحبار المستخلصة من النباتات والمستوحاة من التقاليد القديمة. فقد كانت الكتابة من الأدوات الضرورية منذ مرحلة نشر الدعوة الإسلامية، وقد لعبت دوراً عظيماً في هذه المهمة، وكان المسلمون الأوائل يحرصون على تعلم الكتابة باستخدام الريشة والحبر، وهي أدوات كانت تصنّع منزلياً.
كما أقيمت ورشة بعنوان «صنع الأسطرلاب»، للأطفال من 6 إلى 13 سنة، تعرفوا خلالها إلى كيفية صنع الأسطرلاب الذي كان البحارة القدامى يستخدمونه عند سفرهم لأداء فريضة الحج، وتعلم الطرق المعقدة لاستخدامه في العصور القديمة.
كما تم تنظيم سلسلة من ورش العمل التثقيفية، للاطلاع على ما تزخر به الحضارة الإسلامية من علوم وفنون، كان لها كبير الأثر في خدمة البشرية، واستثمار طاقات النشء، وتطوير قدراتهم الفنية والعملية، من خلال إطلاعهم على مهارات فنية وحرفية، نمت في ظل الحضارة الإسلامية، لما يتمتع به هذا الصرح الكبير كنقطة جذب ثقافي وحضاري.
وتقام يوم 25 نوفمبر الجاري، ورشة عمل بعنوان «استكشاف الأنماط الهندسية في جامع الشيخ زايد الكبير»، يقدمها آدم ويليامسون وريتشارد هنري، ويحظى المشاركون بها بفرصة التعرف إلى الأساليب الهندسية والأنماط المستخدمة في زخرفة الجامع وعمارته الإسلامية، وأعمال الجص، وإضاءة الأوراق المذهبة.