الاقتصادي

ارتفاع شهية المخاطرة يصعد باليورو لليوم الثاني

لندن (رويترز)

ارتفع اليورو للجلسة الثانية على التوالي أمس، معوضاً أكثر من نصف خسائره التي تكبدها بعد انهيار محادثات الائتلاف الألماني، وذلك مع قيام المستثمرين بشراء العملة الموحدة توقعاً لنمو اقتصادي قوي.
وحتى العملات المرتبطة بتجارة السلع الأولية، مثل الدولار النيوزيلندي، والتي عانت في الفترة الأخيرة، وجدت بعض الدعم في ظل ارتفاع الشهية للمخاطرة وصعود الأسهم العالمية إلى مستوى قياسي مرتفع، وتراجع مؤشرات تقلبات الأسواق مجددا إلى مستويات قياسية منخفضة.
وقال مانويل أوليفيري، محلل سوق الصرف لدى كريدي أجريكول في لندن «بصرف النظر عما ستكون عليه النتيجة السياسية في ألمانيا، فإن تطبيق السياسات الاقتصادية سيستمر والمستثمرون يستغلون فرصة ضعف اليورو لتعديل بعض المراكز». وارتفع اليورو 0.25? اليوم إلى 1.1769 دولار غير بعيد بذلك عن أعلى مستوى في شهر 1.1862 دولار الذي سجله يوم الأربعاء الماضي.
وتعززت مكاسب اليورو أيضاً بتراجع الدولار على نطاق واسع بسبب انخفاض العوائد الأميركية.
ونزل مؤشر الدولار الذي يقيس قوة العملة مقابل سلة من ست عملات رئيسة 0.2? إلى 93.77.