الإمارات

حاكم إقليم البنجاب يشيد بالدور التنموي للإمارات

الزعابي خلال تفقده المرضى بمستشفى الشيخ زايد في لاهور (وام)

الزعابي خلال تفقده المرضى بمستشفى الشيخ زايد في لاهور (وام)

لاهور (وام)

بحث حمد عبيد إبراهيم سالم الزعابي سفير الدولة لدى جمهورية باكستان الإسلامية ورفيق راجوانا حاكم إقليم البنجاب العلاقات الثنائية القائمة بين دولة الإمارات وباكستان. ‏‎واطلع سفير الدولة -خلال زيارته الرسمية إلى الإقليم- على الخدمات التي يقدمها والتجارب الناجحة في مختلف القطاعات، وأشاد راجوانا بالدور التنموي والإنساني الذي تقوم به الإمارات في مختلف أرجاء الإقليم.
من جانبه، أعرب السفير الزعابي لحاكم الإقليم عن شكره لمشاعره الطيبة تجاه قيادة وشعب الإمارات، مشيراً إلى أن الجذور الطيبة التي غرسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» لدعم العلاقات كان لها الأثر البارز في كل ما يتحقق اليوم لمنفعة الشعبين الصديقين، وسار على النهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله».
وزار السفير الزعابي -خلال جولته في الإقليم- «مستشفى الشيخ زايد» في مدينة لاهور الذي افتتح عام 1986 وزار المرضى والتقى مدير المستشفى البروفيسور فريد أحمد خان والطاقم الطبي والإداري واطلع على المرافق والأقسام التي يحتويها المستشفى الذي يعد الأكبر في لاهور، مثمنا الخدمات التي يقدمها المستشفى والتطور الذي يشهده منذ افتتاحه لاسيما في تقديم خدمات العلاج لمرضى الكلى والكبد.
كما زار الزعابي المقر الرئيسي لغرفة تجارة وصناعة لاهور، والتقي مالك طاهر رئيسها وأعضاء مجلس إدارتها وقدم عرضاً عن الفرص الاقتصادية المتاحة في دولة وآخر عن تطور واستعدادات مدينة دبي لاستضافة «معرض إكسبو 2020» بجانب تبادل وجهات النظر حول كيفية تنمية الشراكة في الاستثمار وزيادة التبادل التجاري بين الإمارات وباكستان.
‏والتقى السفير الزعابي جانزاب بورانا الرئيس التنفيذي لهيئة الاستثمار والتجارة في لاهور «الذي قدم شرحاً عن الإمكانات الاقتصادية والفرص القائمة بالإقليم وشكر دولة الإمارات على اهتمامها بتعزيز علاقاتها الاقتصادية مع باكستان والمساعدات الإنسانية المتواصلة وركز على موضوع الاستثمار في مجالي الطاقة والطاقة المتجددة والزراعة وبحث معه آليات تعزيز التعاون التجاري وفرص الاستثمار.
‏وزار السفير الزعابي «سلطة المدينة الآمنة لإقليم البنجاب» واطلع على تجربة ونموذج مدينة لاهور الفريد والمتطور في استخدام التكنولوجيا الحديثة من الكاميرات للمراقبة، وجعل المدينة أكثر أماناً واستمع لشرح مفصل عن المهام التي تقوم بها السلطة وتقدمها لمختلف المؤسسات والهيئات الباكستانية للحفاظ على الأمن والاستقرار.
كما زار «جامعة البنجاب» العريقة التي تأسست عام 1882 والتقى البروفيسور محمد زكريا نائب رئيس الجامعة وأعضاء مجلس إدارتها وبحث معهم تعزيز التعاون في القطاع التعليمي وتبادل الخبرات وتطوير الأبحاث في مختلف التخصصات.
وزار ‏الزعابي «مركز الشيخ زايد الإسلامي» في لاهور، والذي تأسس عام 1985 ويقدم التعليم لأكثر من 500 طالب .
والتقى مديره الدكتور محمد إعجاز وأعضاء مجلس الإدارة و تفقد المرافق وألقى محاضرة حول العلاقة الإماراتية الباكستانية التاريخية التي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه».
وزار «‏جامعة البنجاب لتكنولوجيا المعلومات» والتقى د. عمر سيف مستشار رئيس وزراء إقليم البنجاب نائب رئيس الجامعة.