الرياضي

اتحاد الكرة ينسق مع الجزيرة لدعم طموحات «فخر أبوظبي»

 الاجتماع التنسيقي بين اتحاد الكرة ونادي الجزيرة أمس (من المصدر)

الاجتماع التنسيقي بين اتحاد الكرة ونادي الجزيرة أمس (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أكد محمد عبد الله بن هزام الظاهري، الأمين العام لاتحاد الكرة عضو اللجنة المنظمة المحلية لكأس العالم للأندية 2017، أن اتحاد الكرة ونادي الجزيرة ينسقان جهودهما من أجل نجاح مهمة «فخر أبوظبي» إبان مشاركته في البطولة العالمية، وهذا ليس غريباً على اتحاد الكرة، الذي يفخر باستلهام وتطبيق رؤية سمو الشيخ هزاع بن زايد نائب رئيس المجلس التنفيذي لأبوظبي، الرئيس الفخري لاتحاد الكرة، بدعم أندية الإمارات كافة، خلال مهام تمثيلها الوطن في أي منافسات قارية ودولية.
وقال ابن هزام: اتحاد الكرة، وطبقاً لتوجيهات المهندس مروان بن غليطة رئيس الاتحاد، سيعمل على توفير الدعم اللامحدود، وحشد الجماهير للوقوف خلف فخر العاصمة أبوظبي في مباراته الافتتاحية في كأس العالم للأندية، وكذلك في بقية مشواره في البطولة العالمية، والتي ستنطلق في الشهر المقبل للمرة الثالثة على أرض دولتنا الغالية، وهذا واجب وطني على كل مؤسسة رياضية في الدولة.
وكان محمد بن هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد الكرة، قد ترأس الاجتماع التنسيقي بين اتحاد الكرة ونادي الجزيرة، الذي جرى بالعاصمة أبوظبي بحضور، عايض مبخوت المدير التنفيذي لنادي الجزيرة، وإبراهيم النمر الأمين العام المساعد للشؤون الفنية في اتحاد الكرة، وأحمد بهادر الأمين العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية، وعبد القادر حسن مدير إدارة العلاقات، وحسن الجسمي المتحدث الرسمي مدير إدارة الإعلام الرقمي والتسويق في الاتحاد.
وفي مستهل حديثه تقدم ابن هزام، بالشكر والثناء إلى معالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي، رئيس اللجنة المنظمة المحلية، على جهوده وتواجده المستمر مع فريق العمل ووقوفه على مختلف التفاصيل لتخرج هذه البطولة متناسبة مع الشكل الحضاري الجميل الذي تتصف به إماراتنا الغالية.
وأشاد ابن هزام بجهود مجلس أبوظبي الرياضي الذي ينظم هذه البطولة العالمية بنجاح للمرة الثالثة، بعد نسختي عامي 2009 و2010، مؤكداً أن اتحاد الكرة يقف ويساند ويدعم بشكل رئيس جهود المجلس لتكون هذه المناسبة الرياضية العالمية واجهة حية ومنصة مشرفة للكرة وللرياضة الإماراتية.
وأشار الأمين العام، إلى أن اتحاد الكرة اتخذ عدة إجراءات وترتيبات لدعم نادي الجزيرة، ممثل الوطن في هذا المحفل، بداية من هذا الاجتماع التنسيقي مع إدارة الجزيرة، والذي تم خلاله الاتفاق على عدد من البنود الرئيسة، منها تجميع كل روابط المشجعين في الدولة، وضرورة تنسيق حضورهم في استاد هزاع بن زايد يوم السادس من ديسمبر في مباراة الجزيرة مع نادي أوكلاند سيتي ممثل أوقيانوسيا، حيث سيتكفل الاتحاد بنقل الجماهير الإماراتية، من وإلى استاد المباراة في العين وتهيئة الأجواء المناسبة لهم، لمساندة فريق نادي الجزيرة بكل قوة.
وأضاف ابن هزام، أن الاجتماع مع إدارة نادي الجزيرة يأتي لتنسيق الدعم وتوزيع الأدوار، فنحن فريق عمل واحد في هذه البطولة، والكل معني بنجاحها والكل ملتزم كذلك بالوقوف خلف ممثل أندية الوطن في المحفل الدولي العالمي.
وأشار إلى أنه تم التوجيه بضرورة البدء بحملة إعلامية مكثفة، بالتنسيق مع جميع المؤسسات الإعلامية الوطنية في الدولة، لدعم نادي الجزيرة، والوقوف مع نجاح هذه المسابقة بشكل عام، وإظهارها بالصورة الكبيرة والمعتادة لأي حدث تستضيفه الدولة، موضحاً أن رهاننا لن يخيب بأن يكون جمهور الإمارات هم واجهة البطولة وأحد عوامل نجاحها وتميز تنظيم فعالياتها، ومساندة فريق نادي الجزيرة بكل قوة إلى جانب دعم بقية الأندية المشاركة والحضور الجماهيري الكبير المنتظر.
بدوره، قال عايض مبخوت المدير التنفيذي لنادي الجزيرة: التحدي الأكبر الذي لابد من كسبه في بطولة كأس العالم للأندية 2017، هو وجود الجماهير في مباريات نادي الجزيرة، وكذلك بقية مباريات البطولة المختلفة، لأن ذلك يمثل ترجمة حقيقية لرؤية الدولة في نجاحنا المتواصل في استضافة مثل هذه المسابقات العالمية المهمة التي كسبت دولتنا الغالية ثقة العالم في استقطابها لمثل هذه المحافل الرياضية، خاصة وأننا ننظم هذه البطولة للمرة الثالثة بعد النجاح المبهر للنسختين الماضيتين في عامي 2009,2010، مؤكداً أن نادي الجزيرة يرحب بكل الجماهير الموجودة في الدولة من مختلف الروابط الجماهيرية لحضور ودعم فخر أبوظبي، وبقية الأندية المشاركة في البطولة لأن ذلك يمثل نجاحاً للجميع.
وشكر عايض مبخوت، الجهود الكبيرة التي يبذلها معالي اللواء محمد خلفان الرميثي رئيس اللجنة المنظمة المحلية للبطولة، وتوجيهاته المستمرة وحضوره الدائم لمتابعة مختلف التفاصيل، والإشراف المباشر على التحضيرات الخاصة بهذه البطولة العالمية، وأشار مبخوت، أن العمل جار في التنسيق مع المجالس الرياضية الثلاثة في الدولة، مجلس أبوظبي الرياضي منظم البطولة، ومجلس دبي الرياضي، ومجلس الشارقة الرياضي، لتنظيم حضور جماهير الأندية من خلال الروابط التشجيعية من مختلف مناطق الدولة. وأضاف المدير التنفيذي للجزيرة: الإعداد للمشاركة في البطولة يمضي كما هو مخطط له ونسعى للظهور بأفضل صورة كممثلين لأندية الدولة، وكلنا ثقة بأن لاعبينا والجهاز الإداري والفني على قدر الثقة والمسؤولية، لتقديم صورة إيجابية عن بطل دوري الخليج العربي ومستوى الكرة الإماراتية في هذا المحفل الكروي العالمي.
وتقدم مبخوت، بالشكر والتقدير لمبادرة اتحاد الكرة على دعوته لهذا الاجتماع ودعمه للجزيرة وللبطولة بشكل عام، مؤكداً أن هذا الموقف ليس غريباً على اتحادنا.

«علي بابا كلاود» ترعى البطولة حتى 2022
دبي (الاتحاد)

أبرمت مجموعة علي بابا والاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» أمس، اتفاقية لرعاية علي بابا كلاود، لكأس العالم للأندية حتى نهاية نسخة 2022، بدءاً من بطولة هذا العام، والتي ستستضيفها دولة الإمارات من 6 إلى 16 ديسمبر المقبل، وبناء على الاتفاقية تصمم علي بابا كلاود - راعي هذه البطولة – وتقدم جائزة «اللاعب الأكثر قيمة» MVP، جاء ذلك عقب مؤتمر عقدته مجموعة علي بابا في مدينة جوانزو الصينية.