الرياضي

«دولي الفروسية»: الإمارات ريادة وقيادة لسباقات القدرة

أبوظبي (الاتحاد)

شارك وفد اتحاد الفروسية والسباق في اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي التي استضافتها مدينة مونتيفيديو بالأوروجواي أمس الأول، وترأس الوفد الدكتور غانم الهاجري أمين عام الاتحاد، وضم كلاً من أديب عبدالكريم الحمادي المدير التنفيذي بالإنابة، ومحمد عيسى العضب مدير نادي دبي للفروسية، ومحمود زيود رئيس قسم القدرة والتحمل بالاتحاد، وحسام زميت رئيس قسم قفز الحواجز والترويض والمسابقات الكاملة، وأحمد الحمادي حكم دولي لسباقات القدرة والتحمل، وأشرف الليثي المنسق العام للجنة الفنية لبطولات المجموعة السابعة للمراحل السنية والمجموعة السابعة.
وأشار رئيس الاتحاد الدولي للفروسية إلى ريادة وقيادة الإمارات لفروسية القدرة والتحمل في العالم، وأهمية الدور الذي تلعبه الدولة في تطوير رياضة القدرة على المستوى العالمي.
وصوّت الاجتماع على عدة قوانين جديدة لألعاب الفروسية المختلفة من قفز الحواجز والترويض والمسابقات الكاملة، بالإضافة إلى عملية شطب لبعض القوانين وتعديل بعضها الآخر، وتمت الموافقة على مقترح اتحاد الإمارات بتعديل بعض قوانين سباقات القدرة، وتأجيل قانون وزن الفرسان الشباب والناشئين إلى عام 2019، وإعطاء مزيد من الوقت لدراسة هذه القوانين قبل تطبيقها، من خلال مؤتمر دولي يعقد في الإمارات يحضره الخبراء لتعديل القوانين بما فيه مصلحة الرياضة وتطورها، واستجاب الاتحاد الدولي لمقترح وفد الاتحاد بتأجيل تطبيق القوانين الجديدة إلى عام 2019، على أن يتم خلال 2018 دراستها خلال المؤتمر المقترح، ومن ثم عرضها على اجتماع الجمعية العمومية المقبل الذي سيتم عقده في البحرين عام 2018.
كما تم انتخاب حسام زميت، رئيس قسم قفز الحواجز والترويض والمسابقات الكاملة، لمنصب عضو لجنة الترشيحات بالاتحاد الدولي للفروسية وهي لجنة متخصصة في استقبال الترشيحات، وعملها فرز لكل الملفات المقدمة للترشح لأي منصب في الاتحاد الدولي واختيار الأفضل.
على صعيد آخر، تمت ترقية الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة، رئيس المجموعة السابعة، من النائب الثاني إلى النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي بموافقة جميع دول الاتحاد الدولي، ما يدعم رؤية المجموعة السابعة الرياضية ويعزز مكانة الفروسية العربية بشكل عام.
وأثنى اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الفروسية على هذه الإنجازات، وأرجع ثقة الاتحاد الدولي إلى الدعم
اللامحدود الذي تلقاه رياضات الفروسية وسباقات القدرة من القيادة الرشيدة، وهنأ الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة بمنصبه الجديد، متمنياً له كل التوفيق والسداد.