الإمارات

استقبال الترشيحات للمشاركة في جائزة «سلطان بن خليفة العالمية للثلاسيميا»

الجائزة( من المصدر)

الجائزة( من المصدر)

أبوظبي(الاتحاد)

بدأت جائزة سلطان بن خليفة العالمية للثلاسيميا، في استقبال الترشيحات للمشاركة بالجائزة في دورتها الثالثة، والتي تنظمها مؤسسة الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية في فئاتها الثلاث، الدولية، والعربية، والمحلية، الموزعة على 20 فرعاً»، وسيتم تكريم الفائزين في حفل يقام 12 أبريل المقبل، تزامناً مع مؤتمر الإمارات الثامن لأمراض الدم والمؤتمر العربي الثاني لأمراض الهيموجلوبين.
وقال الدكتور محمود طالب آل علي المدير التنفيذي للمؤسسة أن الجائزة تعد الأولى على مستوى العالم في مجال الثلاسيميا وأمراض الهيموجلوبين، فضلاً عن كونها الجائزة الأكبر قيمة» في هذا المجال، والتي يهدف من خلالهـا تحسين والارتقــاء بحياة مرضـــى الثلاسيميــا، وتمكينهم من العيش بشكل طبيعي من خلال جهود عملية وعلمية للأفراد والمؤسسات في دول العالم، وأن الجائزة ستركز خلال دورتها الثالثة على الأصعدة الدولية والعربية والمحلية، بهدف تشجيع الأطباء والمرضى وأسرهم في تقديم ماهو مهم ومفيد في مجال الثلاسيميا، والتي رصدت خلالها الجائزة أكثر من مليون درهم كجوائز تحفيزية للفائزيـن، وأن عدد المشاركين في الجائزة يتزايد سنوياً، بما يزيد على 30% عن الدورة التي تسبقها. وتكون فئات الجائزة ومعاييرها على النحو التالي :-
الفئات الدولية وتشمل:
جائزة سلطان بن خليفة الدولية الكبرى، والتي تمنح كتكريم للشخصية البارزة في إسهاماتها العلمية الرئيسة والمستمرة في مجال مرض الثلاسيميا وأمراض الدم الأخرى.
جائزة أفضل جمعية للثلاسيميا، والتي تقدم إلى إحدى جمعيات مرضى الثلاسيميا المتميزة، والتي أسهمت في تحسين نوعية الحياة لمرضى الثلاسيميا.
جائزة البحث العلمي المتميز في مجال الثلاسيميا، حيث يتم تقديم منحتين دراسيتين للأطباء الجدد أو للعلماء الراغبين بالقيام بأبحاث (أساسية أو اكلينيكية )في مجال الثلاسيميا و أمراض الدم الأخرى.
الفئات العربية، وتشمل:
جائزة مركز الثلاسيميا المتميز، ويتم تقديم هذه الجائزة إلى إحدى مراكز الثلاسيميا التي أحرزت تحسينات مُميزة في رعاية مرضى الثلاسيميا أو المرضى المُصابين بأمراض الدم الأخرى من الناحية الطبية والنفسية.
جائزة جمعية الثلاسيميا المتميزة، والتي تُقدم هذه الجائزة إلى إحدى جمعيات مرضى الثلاسيميا وذويهم التي أسهمت في تحسين نوعية الحياة لمرضى الثلاسيميا.
جائزة أفضل مشروع توعوي، والتي تقدم إلى الأفراد أو المؤسسات الذين يسهمون في نشر الوعي من أجل التخفيف من مرض الثلاسيميا.
جائزة أفضل بحث علمي منشور، وتمنح هذه الجائزة لأفضل بحث منشور في مجلة علمية معتمدة عربياً أو عالمياً، على أن يدور موضوع البحث حول أي مجال يتعلق بمرض الثلاسيميا (أو أي مرض أخر من أمراض الدم الأخرى).
جائزة المريض المتميز، وتمنح هذه الجائزة لأحد مرضى الثلاسيميا (أو أمراض الدم الأخرى) الذي استطاع التغلب على تحديات المرض وتمكن من الالتزام بتعليمات الطبيب، وعمل على تحفيز وتشجيع ودعم زملائه من المرضى من أجل حثهم ودفعهم على متابعة العلاج بانتظام وبشكل مستمر.
جائزة أهالي المرضى المتميزين، وتمنح لأحد الوالدين أو كليهما اللذين يظهران رعاية استثنائية لأطفالهما ويشجعان أولادهم على مقاومة المرض وممارسة الحياة بشكل طبيعي.
الفئات المحلية وتشمل:
جائزة شخصية العام المتميزة وتمنح لأفضل الشخصيات التي ساهمت في تحسين حياة مرضى الثلاسيميا على الصعيد العالمي وهذه الجائزة مفتوحة لفرد واحد أو أكثر وتكون غير نقدية.
جائزة «عزام الزعبي» للطبيب المتميز وتمنح هذه الجائزة لأحد الأطباء البارزين من دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك لما قدمه من خدمة ودعم للرعاية الطبية المقدمة لمرضى الثلاسيميا وغيرهم من المرضى الذين يعانون أمراض الدم الأخرى، أو ما ساهم به للقضاء على معاناتهم من خلال وضع برامج مراقبة و علاج لهؤلاء المرضى. إضافة إلى ذلك، دور هذا الطبيب في حملات التوعية التي تهدف إلى خفض معدل المواليد المصابين بمرض الثلاسيميا.
جائزة الممرض المتميز، وتمنح هذه الجائزة لأفضل ممرض أو ممرضــة لمــا قدمـــه/‏‏ قدمته، من خدمات استثنائية وفريدة من نوعها في مجال مرض الثلاسيميا وأمراض الدم الأخرى في دولة الإمارات العربية المتحدة، سواء أكان من مواطني دولة الإمارات أو من المقيمين.
جائزة أفضل مشروع توعوي، والتي تقدم إلى الأفراد أو المؤسسات الذين يسهمون في نشر الوعي من أجل التخفيف من مرض الثلاسيميا و أمراض الدم الأخرى.
جائزة أفضل تغطية إعلامية وتمنح لأفضل مؤسسة إعلامية أو إعلامي شارك أو قدم عملاً ملحوظاً عن التوعية في مجال مرض الثلاسيميا أو أحد أمراض الدم الأخرى في دولة الإمارات. وتمنح هذه الجائزة لفائز واحد من جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة، سواء كان من المؤسسات أو الأفراد.
جائزة الخدمات المساندة المتميزة، وتقدم هذه الجائزة لإحدى المؤسسات أو الأفراد ممن شارك في تقديم الدعم والإسناد لمرضى للثلاسيميا.
جائزة المريض المتميز، وتمنح لأحد مرضى الثلاسيميا (أو أمراض الدم الأخرى) الذي استطاع التغلب على تحديات المرض، وتمكن من الالتزام بتعليمات الطبيب، وعمل على تحفيز وتشجيع ودعم زملائه من المرضى لحثهم ودفعهم على متابعة العلاج بانتظام وبشكل مستمر. وتمنح هذه الجائزة لأبرز مريض على المستوى الوطني.
جائزة أهالي المرضى المتميزين وتمنح هذه الجائزة لأحد الوالدين أو كليهما اللذين يظهران رعاية استثنائية لأطفالهم وتشجيع أولادهم على تحدي صعوبات هذا المرض.