الرياضي

طارق أحمد: النصر يضم أفضل لاعبين مواطنين في الدوري

طارق أحمد (الاتحاد)

طارق أحمد (الاتحاد)

وليد فاروق (دبي)

أكد طارق أحمد قائد فريق النصر، أن فريق شباب الأهلي منافس قوي ويمتلك العديد من اللاعبين أصحاب الخبرة والقدرات الفنية العالية، وقال: لا يوجد فريق في العالم غير معرض للخسارة، وبالتالي فإن تحقيق الفوز عليه هو هدف «العميد» في المواجهة التي ستجمع الفريقين مساء الغد، ضمن منافسات الجولة التاسعة من دوري الخليج العربي.
ولم ينجح النصر في تحقيق الفوز على شباب الأهلي خلال آخر 5 مواجهات جمعت بينهما في دوري الخليج العربي، وكان آخر فوز حققه «العميد» خلال موسم 2014 -2015 بالفوز عليه 2-1 في ديسمبر 2014.
وقال طارق أحمد: «كل مباريات الدوري صعبة وتحتاج إلى تركيز كامل من جميع اللاعبين، نحن فقط بأيدينا أن نسهل أو نصعب أي مباراة بأدائنا وتركيزنا واحترام المنافس، وفريق شباب الأهلي فريق كبير ويضم لاعبين على أعلى مستوى أصحاب خبرة وقدرات عالية، ومن يواجه عليه أن يدرسه جيداً، وتكون استعداداته على أعلى درجة».
وتابع: «لا يوجد فريق في العالم عصي على الخسارة، وبالتالي فإننا نسعى لتحقيق الفوز، خاصة أننا في قمة تركيزنا وبمعنويات عالية بعد الفوز الأخير الذي حققنا على فريق حتا بخماسية».
ونفى قائد فريق النصر أن يكون هناك تأثير سلبي على «العميد» من جراء تغيير ملعب الفريق عدة مرات هذا الموسم، بدايةً من استاد آل مكتوم ومروراً باستاد زعبيل، ثم ملعب عجمان ونهاية بملعب «العوير»، الذي يحتضن المواجهة المقبلة أمام شباب الأهلي ومباريات النصر التالية.
وقال: «تغيير ملعبنا بسبب ظروف خارجة عن إرادتنا، وفي كل الأحوال الجميع يبذل جهده من أجل تيسير الأمور على الفريق، لا أعتقد أن يكون لمثل هذه الأمور تأثير علينا، وتغيير الملعب ليس عذراً لأي نتائج سلبية».
وشدد طارق أحمد على أن النصر يضم بين صفوفه أفضل لاعبين مواطنين على مستوى كرة القدم الإماراتية، لكن ظروف الإصابات وتذبذب المستوى في بعض الأحيان هي التي تؤثر على نتائج الفريق في كل موسم، وقال: «قلت منذ أكثر من عامين أن العميد يضم بين صفوفه أفضل لاعبي الدولة، ليس على مستوى اللاعبين الكبار أصحاب الخبرة فقط، ولكن على مستوى الصاعدين أيضاً مثل جاسم يعقوب وراشد عيسى وخليفة مبارك وأحمد شامبيه ومحمد يوسف وعبدالله إسماعيل وغيرهم».
وتابع: «هؤلاء اللاعبون يحتاجون فقط إلى الثقة واكتساب الخبرة بمرور الوقت ليفرضوا أنفسهم بقوة على الساحة الكروية في الدولة، وأعتقد أن لاعب مثل جاسم يعقوب خلال موسمين إلى ثلاثة من الآن سيكون أفضل لاعب في الإمارات على الإطلاق، هذا الكلام ليس وليد اليوم بعد تألقه مع المنتخب وإحرازه هدفاً في مرمى حتا، ولكني قلته لجاسم نفسه من عامين، ووقتها ضحك غير مصدق، وها أنا أكرر نفس الكلام انتظروا أفضل لاعب في الإمارات، وهو جاسم يعقوب».
واعترف طارق أحمد بأن فريقه يواجه تذبذباً في المستوى ليس على صعيد الموسم الحالي فقط، ولكن على مدار المواسم الخمسة الأخيرة، موضحاً أن تذبذب مستوى البعض وكثرة الغيابات تفرض أداء فردياً على اللاعبين في بعض الأحيان نتيجة عدم وجود مساعدة في الملعب، فيلجأ اللاعب المستحوذ على الكرة إلى الأداء الفردي لتعويض المساحات وتباعد الخطوط، مؤكداً أن بذل مزيد من الجهد من جميع اللاعبين والاعتماد على «الجماعية» قادر على يدعم مسيرة الفريق الفترة المقبلة.
ولم يستبعد قائد «العميد» فكرة قدرة فريقه على العودة إلى المنافسة بقوة على صدارة الدوري، مؤكداً أنه قادر على ذلك بشرط تلافي الأخطاء السابقة، وخوض كل مباراة على حدة بهدف واحد وهو تحقيق الفوز، ومن ثم مراجعة موقفنا وحساب الفارق بين النصر وباقي الفرق المتصدرة، وهل يمكن تعويض هذا الفارق أم لا، وطالما كان هناك أمل سنظل متمسكون به.
وعن القناع الذي يرتديه مؤخراً في جميع المباريات، أوضح طارق أحمد أن الإصابات ضريبة كرة القدم يدفعها جميع اللاعبين، مشيراً إلى أن وجود شرخ على مستوى الأنف يدفعه لارتداء هذا القناع على سبيل الحماية فقط، مؤكداً أنه لا يمثل له أي إعاقة عن أداء دوره في الملعب.