صحيفة الاتحاد

الرئيسية

بالصور.. الحريري يعاهد مناصريه البقاء معهم للدفاع عن لبنان

 أعلن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري اليوم الأربعاء، من بيروت تريثه في المضي رسمياً باستقالته، بعد نحو ثلاثة أسابيع على اعلانها بشكل مفاجئ، ليفسح بذلك المجال أمام المزيد من المشاورات بشأن القضايا الخلافية تلبية لطلب الرئيس ميشال عون.
وعاهد الحريري المئات من مناصريه الذين احتشدوا بعد الظهر أمام دارته في وسط بيروت احتفالاً بعودته، بالبقاء معهم وإكمال مسيرته حفاظاً على "استقرار" لبنان.
وقال الحريري في خطاب تلاه من القصر الرئاسي بعد خلوة عقدها مع عون "لقد عرضت اليوم استقالتي على فخامة الرئيس وقد تمنى عليّ التريث في تقديمها والاحتفاظ بها لمزيد من التشاور في أسبابها وخلفياتها السياسية فأبديت تجاوباً مع هذا التمني".
وجدد الحريري الأربعاء تمسكه "بوجوب الالتزام بسياسة النأي بالنفس عن الحروب وعن الصراعات الخارجية والنزاعات الاقليمية"، آملاً أن يشكل قراره "مدخلاً جدياً لحوار مسؤول" من شأنه أن "يعالج المسائل الخلافية وانعكاساتها على علاقات لبنان مع الأشقاء العرب".
وحضر الحريري اليوم مع رئيس الجمهورية ورئيس البرلمان نبيه بري عرضاً عسكرياً في وسط بيروت لمناسبة الذكرى الـ74 لاستقلال لبنان، قبل أن ينتقل الثلاثة إلى القصر الرئاسي لعقد خلوة والمشاركة في حفل استقبال رسمي بالمناسبة.
وأطل الحريري الأربعاء أمام مناصريه الذين توافدوا إلى دارته في وسط بيروت، حيث رفعوا صوره ورايات تيار المستقبل الزرقاء مرددين هتافات "بالروح بالدم نفديك يا سعد".
وأعرب في خطاب ألقاه أمامهم عن امتنانه لوفائهم.
وقال "أنا باق معكم وسأكمل (مسيرتي) معكم.. لنكون خط الدفاع عن لبنان وعن استقرار لبنان وعن عروبة لبنان".