الإمارات

«قيادات شرطة أبوظبي»: التميز خيارنا الاستراتيجي لمواكبة تحديات المستقبل

جمعة النعيمي (أبوظبي)

أكد مديرو القطاعات بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي، أن «التميز الخيار الاستراتيجي» الذي تأخذ به شرطة أبوظبي لمواكبة تحديات المستقبل، مشيرين إلى أن الإنجازات التطويرية التي تحققت في مسيرة تعزيز الأمن والأمان بإمارة أبوظبي جاءت بفضل الدعم اللامحدود للقيادة الرشيدة، التي وفرت الإمكانات الكبيرة لتعزيز جهود التحسين والتطوير والارتقاء بمسيرة العمل الشرطي والأمني، وفق أفضل الممارسات العالمية، وتمكينها من تحقيق العديد من الإنجازات المتميزة التي وضعت شرطة أبوظبي في مصاف الأجهزة الشرطية والأمنية المتميزة عالمياً.

فرحة الإنجاز العظيم
وأكد اللواء عمير محمد المهيري، مدير قطاع الأمن الجنائي، أن شرطة أبوظبي تواصل جهودها بخطى واثقة، منذ تأسيسها في عام 1957، لتكون مؤسسة شاملة قادرة على أداء واجباتها بكفاءة وتميز، مشيداً برعاية ودعم القيادة الرشيدة، حيث أصبحت شرطة عصرية تشهد نقلة نوعية ومتميزة، وتطور غير مسبوق في مفهوم وجودة العمل الشرطي، وفق أفضل المعايير العالمية، بما يعزز إرساء القيم والأهداف الاستراتيجية التطويرية، وبناء الهيكل التنظيمي الجديد، وتمحورها حول تطوير مبدأ «معاً نحو مجتمع آمن.
وقال المهيري: إن مرور 60 عاماً على تأسيس شرطة أبوظبي، مناسبة تاريخية جديرة بالاحتفال وفرصة سانحة ليشارك أفراد المجتمع فرحة الإنجاز العظيم الذي تم تحقيقه لهم وبهم على مدار تلك الأعوام.

نموذج شرطي غير مسبوق
أكد العميد الشيخ محمد بن طحنون آل نهيان، مدير قطاع شؤون الأمن والمنافذ، أن شرطة أبوظبي حققت تفوقاً لافتاً في السنوات الأخيرة في بناء نموذج مجتمعي للعمل الشرطي غير مسبوق في المنطقة، فضلاً عن تعزيزها لقوة أدائها الميداني بأحدث التقنيات العلمية والتكنولوجية وإيجاد جيل شرطي مؤهل بأفضل البرامج العالمية المتميزة، والتي تعزز من جهود التحسين والتطوير والارتقاء بمنظومة العمل الشرطي والأمني إلى أرقى المستويات.
وقال، إن الإنجازات المتميزة التي ما زالت مستمرة في شرطة أبوظبي، تحققت بفضل ودعم واهتمام ومتابعة القيادة الرشيدة، مما دفع عملية الارتقاء والتطور في الأداء الأمني، محققة نتائج كبيرة ومتميزة بين نظيراتها من الأجهزة الشرطية والأمنية عالمياً، مشيداً بإسهامات قيادات الشرطة السابقين الأوفياء في تعزيز الجهود التطويرية والارتقاء بمسيرة العمل الشرطي والأمني.

رؤى تطويرية شاملة
وأكد العميد علي خلفان الظاهري، مدير قطاع العمليات المركزية، أن المسيرة التطويرية التي حققتها شرطة أبوظبي وضعتها في موقع ريادي متقدم أسهمت في تعزيز مسيرة الأمن والاستقرار برعاية ودعم القيادة الرشيدة التي تتوافق والرؤى التطويرية والشاملة، التي انعكست على تعميق الشراكة المجتمعية، وإسعاد المتعاملين بما ينعكس على زيادة ثقتهم بالخدمات الشرطية المقدمة لهم وفق أفضل المعايير العالمية.

عطاء وإنجازات ريادية
وأشاد العميد عبيد سالم بالحبالة الكتبي، مدير قطاع الموارد البشرية، برعاية ودعم القيادة الرشيدة للعمل الشرطي والأمني بما أسهم في تحقيق إنجازات شهد لها الجميع، ومستويات عالية من الأداء الشرطي المتميز وفق أفضل المعايير الدولية، ومسيرة من التطوير والتحسين المستمرين منذ التأسيس من خلال مواكبة المستجدات العصرية في مجال العمل الشرطي الحديث.وأضاف أن الاحتفالية بمرور 60 عاماً على التأسيس تأتي تتويجاً لمسيرة إنجازات تطويرية شاملة في مسيرتها الأمن والاستقرار، وما زالت شرطة أبوظبي على العهد، للمضي قدماً في تحقيق المزيد من الجهود التطويرية.

عقود من البذل والعطاء
وقال العميد مبارك عبدالله االمهيري مدير قطاع المهام الخاصة: «إن الاحتفال بمرور 60 عاماً على تأسيس شرطة أبوظبي، يجسد مسيرة من العمل والبذل والعطاء في خدمة المجتمع، وتعزيز أمنه واستقراره وحماية ممتلكاته».
وأشاد برعاية ودعم القيادة الرشيدة لمسيرة تطوير العمل الشرطي والأمني تعزيزاً لمسيرة الإنجازات، ونشر الأمن والأمان والطمأنينة في المجتمع، مشيراً إلى أن ذكرى التأسيس تعيد إلى الأذهان ما تحقق في مسيرة العمل الشرطي والأمني من إنجازات متميزة، وما زالت شرطة أبوظبي تسهم بجهود متواصلة ترتقي بمسيرة العمل لاستتباب الأمن والأمان والحفاظ على المكتسبات التي حققتها الإمارة في مختلف المجالات.

شرطة عصرية ونقلة نوعية
قال العميد سعيد سيف النعيمي، مدير قطاع المالية والخدمات رئيس اللجنة العليا للاحتفال، بذكرى التأسيس: «إن شرطة أبوظبي سارت بخطى ثابتة، منذ تأسيسها في عام 1957، لتكون مؤسسة شاملة قادرة على أداء واجباتها بكفاءة وتميز بفضل الدعم اللامحدود من القيادة الشرطية، بحيث أضحت شرطة عصرية، وحققت نقلة نوعية ومتميزة، وسارت بخطوات واثقة نحو تطور غير مسبوق في مفهوم وجودة العمل الشرطي، وفق أفضل المعايير العالمية».
وأضاف: «نحتفل بمرور ستة عقود على التأسيس نجدد فيها العهد والولاء للقيادة الرشيدة للارتقاء بمسيرة العمل الشرطي والأمني، لتواكب الرؤى التطويرية متطلبات العمل الأمني بما ينعكس على تحقيق التطلعات بأساليب تواكب المستجدات في عالم التميز والابتكار».

أفضل المعايير المتقدمة
أشاد العميد حماد أحمد الحمادي، مدير قطاع أمن المجتمع بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي، بدعم القيادة الرشيدة ورعايتها المستمرة لمسيرة التطوير والتحديث، لافتاً إلى أن شرطة أبوظبي استطاعت، وعلى مدى 60 عاماً، تحقيق العديد من المنجزات التطويرية، وتنفيذ المبادرات الريادية التي وضعتها في مصاف الأجهزة الشرطية والأمنية الأكثر تطوراً على مستوى العالم.
وأوضح أن شرطة أبوظبي حققت خلال السنوات القليلة الماضية مستويات متميزة من العمل، ومضاعفة الجهود للحفاظ على المكتسبات والارتقاء بمسيرة التطوير والتحسين، ما أسهم في بناء شرطة عصرية ذات تخطيط استراتيجي علمي، ومنهجي سليم مواكب للتطورات والمتغيرات المتلاحقة التي يشهدها عالمنا المعاصر.

مكانة مرموقة عالمياً
جدد العميد سالم شاهين النعيمي، مدير قطاع شؤون القيادة، العهد والولاء لقيادتنا الرشيدة بأن نكون جنوداً أوفياء في تعزيز مسيرة الأمن والأمان، وتنفيذ المهام الموكلة إلينا بكل حرص وتفان، والاجتهاد في رفع كفاءة العمل والخدمات والسياسات وصولاً إلى أفضل المستويات في خدمة المجتمع.
وأضاف أن الإنجازات التطويرية والمبادرات الريادية التي حققتها شرطة أبوظبي جعلتها تتبوأ مكانة مرموقة على مستوى الأجهزة الشرطية عالمياً، مشيداً بالدعم المتواصل من القيادة، الذي يمثل حافزاً مهماً لمواصلة العطاء وبذل المزيد من الجهد في تطوير الأداء.
وقال: «إن شرطة أبوظبي توفر بيئة العمل المناسبة التي تحفز منتسبيها على الإبداع والابتكار وآليات قادرة على التفكير الاستباقي واستشراف المستقبل، من منطلق المسؤولية لتوفير السعادة والرفاهية لكل المواطنين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة».