الإمارات

«أم الإمارات» تكرم المشاركات بالمسابقة الدولية للقرآن للإناث اليوم

جانب من أعضاء اللجنة المنظمة والحضور (تصوير: صفية إبراهيم)

جانب من أعضاء اللجنة المنظمة والحضور (تصوير: صفية إبراهيم)

سامي عبد الرؤوف (دبي)

تكرم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، «أم الإمارات»، الفائزات بالمراكز العشرة الأولى، والمشاركات في الدورة الثانية لمسابقة الشيخة فاطمة الدولية للقرآن للإناث، وذلك في الحفل الختامي الذي يقام مساء اليوم في ندوة الثقافة والعلوم بمنطقة الممزر في دبي.
ويحضر الحفل، حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، سمو الشيخة هند بنت مكتوم آل مكتوم، وعدد من الشيخات ومجموعة من القيادات والفعاليات النسائية، وعدد من ممثلات السلك الدبلوماسي والقنصلي لدى الدولة.
ويتضمن الحفل الختامي للدورة الثانية لمسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن، العديد من الفقرات، هي: قراءة متسابقتين من بين النماذج المتميزة بجمال الصوت، ثم كلمة مسجلة لرئيس اللجنة المنظمة للجائزة، المستشار إبراهيم بوملحة، مستشار حاكم دبي للشؤون الإنسانية والثقافية، رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، بعده فيلم تسجيلي عن مسابقة الشيخة فاطمة الدولية للقرآن للإناث، ودعاء بصوت أحد المشايخ. بعد ذلك، تصافح جميع المتسابقات المشاركات في الدورة الثانية للمسابقة، «أم الإمارات».

ويقام الحفل الختامي للمسابقة، برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.
وأعلن المستشار إبراهيم بوملحة، مستشار حاكم دبي للشؤون الإنسانية والثقافية، رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، أن الجائزة قررت أن يكون هناك فرع تابع لمسابقة الشيخة فاطمة الدولية للقرآن للإناث، يخصص لتكريم الشخصية القرآنية بشكل سنوي، وذلك ابتداء من الدورة المقبلة للمسابقة (الدورة الثالثة). وأشار بوملحة، في تصريحات صحفية أمس على هامش اليوم الأخير لاختبارات الدورة الثانية للمسابقة، إلى أن الجائزة لديها تصور كامل ومفصل عن الفرع الجديد الذي سيضاف إلى مسابقة الشيخة فاطمة الدولية للقرآن للإناث، وسيتم الإعلان عن تفاصيله قريباً، موضحاً أنه لن يشترط أن تكون الشخصية المختارة من النساء، وأيضاً لا يشترط أن تكون شخصية طبيعية، حيث يمكن اختيار شخصيات اعتبارية، مثل مؤسسات أو جهات قرآنية.
وذكر بوملحة، أن الدورة الحالية للمسابقة حظيت بمتابعة دائمة وحثيثة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، مشيراً إلى أن مسابقة الشيخة فاطمة الدولية للإناث، أصبحت من المسابقات القرآنية المهمة عالمياً، رغم أنها في عامها الثاني، وذلك بسبب السمعة العالمية الطيبة لدولة الإمارات ولجائزة دبي الدولية للقرآن، الجهة المنظمة للمسابقة.
وأشار بوملحة إلى أن مشاركة متسابقات من 76 دولة عربية وإسلامية وجاليات مسلمة مقيمة في الغرب، خير دليل على ما وصلت إليه المسابقة رغم حداثتها، ما جعلها الأكبر من حيث عدد المشاركات، وأيضاً من حيث الجوائز المالية التي تحصل عليها المتسابقات والمشاركات.
وأفاد بوملحة بأن جائزة دبي الدولية أصبحت تضم 5 مسابقات قرآنية، اثنتان منها دولية للذكور والإناث، ومسابقة الشيخة هند للفتيات، ومسابقة الحافظ المواطن، ومسابقة أجمل ترتيل.
وأكد بوملحة أن الدورة الحالية لمسابقة الشيخة فاطمة، شهدت تنافساً قوياً بين المشاركات، للحصول على المراكز الأولى، ما يدلل على قوة المسابقة وحضور متسابقات على درجة عالية من الحفظ والإتقان لأحكام القرآن وتلاوته، مشيراً إلى أن المراكز الأولى سيكون فيها مفاجآت، ما يدلل ويجسد حيادية لجنة التحكيم الدولية.
وكان اليوم الأخير لاختبارات المسابقة أمس شهد تنافس 9 متسابقات هن عائشة نويشي من الجزائر، زهرا سادات من إيران، آمنة محمد التائب من ليبيا، رحمة أويمانا من بوروندي، فاطمة ناكيمولي من أوغندا، سمية أويكانوفيتش من صربيا، خضرة ليبان عبدي من جيبوتي، ماخلارايم إبراهيموفا من قرغيزستان، وأمينة ليلة من البوسنة، وقد تنافسن في الحفظ بروايات حفص وورش وقالون.
واستطاعت المتسابقة الإماراتية دعاء النقبي، أن تؤدي بشكل متميز، وأظهرت ثقة عالية في الأداء واهتماماً عالياً بأحكام التجويد، كما تميزت بامتلاكها صوتاً جميلاً قد يجعها ضمن المتنافسات ضمن مسابقة أجمل الأصوات التي تقام يوم غد.