الإمارات

21 جهة تعرض مشاريعها الجغرافية برأس الخيمة

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

احتفلت بلدية رأس الخيمة، صباح أمس، بفعالية يوم نظم المعلومات الجغرافية، تزامناً مع يومه العالمي، والتي تستمر ثلاثة أيام في فندق والدروف أستوريا رأس الخيمة.
وتستهدف الاحتفالية الطلاب والمهنيين والشركات والدوائر الحكومية والجهات الخاصة والجمهور.
وقال منذر محمد بن شكر مدير عام دائرة بلدية رأس الخيمة خلال الحفل: «يعتبر الاحتفال بيوم نظم المعلومات الجغرافية حدثاً عالمياً سنوياً تحتفل به أكثر من 80 دولة في العالم لزيادة توعية شعوبها بهذه التقنية والدور المهم الذي تلعبه في مساعدة الحكومات والمجتمعات على فهم العالم من حولنا بشكل أكبر والتعامل معه على نحو أفضل».
وأضاف: «إن هذا الحدث بمثابة منتدى دولي لمستخدمي نظام المعلومات الجغرافية لتبادل الخبرات والتعرف إلى تطبيقات تكنولوجيا نظم المعلومات الجغرافية، إلى جانب أن الحدث يوفر فرصة للطلاب من جميع الأعمار والمهنيين والشركات والجمهور لمناقشة تأثير نظم المعلومات الجغرافية على الحياة اليومية».
وأشارت المهندسة عائشة سيف الشحي، في مركز نظم المعلومات الجغرافية، إلى أهمية دور المركز الذي يتم من خلاله التعاون مع الجهات الاتحادية والمحلية كافة، حيث إن البيانات أصبحت حاجة لجميع الدول المتقدمة، ونسعى دائماً للوصول في مصافهم، وهي الداعم الرئيس لمتخذي القرار في شتى المجالات، وعرض لأحدث الأنظمة والبرامج في مجال نظم المعلومات الجغرافية.
إلى جانب ذلك، رافق يوم نظم المعلومات الجغرافية معرضاً وورش عمل لنظم المعلومات الجغرافية، حيث جاء المعرض المكون من 21 جهة محلية وأخرى من مختلف إدارات وبلديات إمارات الدولة بجملة متنوعة من المشاريع الحديثة المعدة في مجال نظم المعلومات الجغرافية، التي تقدم الفائدة لمختلف الزائرين والجهات في التعرف على الجديد في هذا المجال.
وقال علاء شعيب في شركة الشرق الأوسط للتصوير الجوي: إن المشاركة في المعرض تتمثل في عرض مشاريع جديدة للشركة، منها مشروع التنبؤ، ومنع الجريمة الذي تعاملت معه القيادة العامة لشرطة دبي، والذي يعنى بجمع معلومات مختلفة مسبقة قد تصل إلى 15 عاماً وبالاعتماد على المعلومات الجديد الصادرة من قبل الشرطة يتم تحديد الزمان والمكان والأشخاص إلى حد ما، حيث إن هذا المشروع اثبت نجاحه بنسبة بلغت إلى 52 %. فيما عرضت شركة جيوتك ثري دي مشروع مسح ثلاثي الأبعاد باستخدام الليزر، وذلك بحسب ما أشار إليه وليد الحاج في الشركة، حيث إن هذا المشروع يقدم تفاصيل دقيقة عن المباني المحددة لمدينة معينة وذلك للجهات والشركات التي تتعامل معه، فضلاً عن تقنيات أخرى بالاعتماد على الطائرات من دون طيار، وغيرها من المشاريع.