الاقتصادي

تداعيات الحرب ترهق الاقتصاد الأفغاني

كابول (د ب أ)

أظهر تقرير صادر عن البنك الدولي، أمس، استمرار معاناة الاقتصاد الأفغاني بشدة من تزايد حدة القتال مجدداً مع حركة طالبان.ويتوقع تقرير البنك نمو الاقتصاد الأفغاني بمعدل 6.2% خلال العام الحالي، وهو ما يزيد قليلاً عن معدل النمو في العام الماضي، وكان 2.2% من إجمالي الناتج المحلي. وذكر التقرير أن «الصراع المتزايد ما زال يعرقل التعافي الكامل لثقة الشركات والمستهلكين من تأثير التحول الأمني الذي حدث في 2014.وذكر البنك أن حالة الغموض السياسي وتزايد العنف، أديا إلى تراجع وتيرة النمو الاقتصادي، وكانت المساعدات الدولية الضخمة قد ساعدت في وقت سابق على وصول معدل نمو الاقتصاد الأفغاني إلى حوالي 6.9% سنوياً خلال الفترة من 2003 إلى 2012.ويتوقع البنك نمو اقتصاد أفغانستان بمعدل 2.3% خلال العام المقبل على أساس «عدم تدهور الأوضاع الأمنية» عما هي عليه.