الإمارات

بالفيديو.. هزاع بن زايد يطلق قناة «ناشيونال جيوغرافيك كيدز أبوظبي»


أبوظبي (وام)

أطلق سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، قناة «ناشيونال جيوغرافيك كيدز أبوظبي»، لتكون أول قناة واقعية متخصصة بالأطفال على مستوى منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي، عبر تحفيز اهتمامات النشء بمواضيع العلوم والتعليم والاستكشاف.
وفي تغريدة لسموه على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قال: «يمتلك الأطفال قدرة مدهشة على التعلم، ومن واجبنا أن نحتضن حس الفضول لديهم، ونرعى مواهبهم، ليتمكنوا من استكشاف العالم، والمساهمة بإيجابية فيه.. (ناشيونال جيوغرافيك للأطفال أبوظبي) بادرة إعلامية رائدة، نطمح أن تساهم في النهوض بثقافة الطفل وتوسيع مداركه».. وأعقبها سموه بتغريدة أخرى، أوضح فيها: «أن حب العلوم والفضول والمعرفة والاطلاع والمحبة والتسامح، قيم حين نزرعها في نفوس الأطفال نحصل على أجيال مسؤولة واعية مخلصة لقيمها الأصيلة ومنفتحة على العالم.. في اليوم العالمي للطفل نراهن على بادرات مثل (ناشيونال جيوغرافيك كيدز أبوظبي) لتوفير محتوى إعلامي يرتقي بعقول الأطفال».
وجاء الإعلان عن إطلاق القناة الجديدة لتكون إحدى منصات شبكة قنوات تلفزيون أبوظبي، التابعة لـ «أبوظبي للإعلام»، تزامناً مع اليوم العالمي للطفل، وذلك في إطار الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين «أبوظبي للإعلام» ومجموعة ناشيونال جيوغرافيك العالمية.
وجرى الكشف عن القناة في حفل أقيم بمنارة السعديات، بحضور معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، رئيسة مجلس إدارة «أبوظبي للإعلام»، وسعادة الدكتور علي بن تميم مدير عام «أبوظبي للإعلام»، وسانجاي راينا، المدير العام ونائب رئيس مجموعة شبكات فوكس، وعبدالرحمن عوض الحارثي، المدير التنفيذي لدائرة التلفزيون في «أبوظبي للإعلام» بالإنابة، إلى جانب عدد من كبار الشخصيات الإعلامية والمؤثرة. وتقدم القناة، تحت شعار «غامر واكتشف»، مجموعة متنوعة من مواد الترفيه الواقعي للأطفال في المنطقة، حيث ستركز على مجال العلوم عبر برنامج «العباقرة الخارقون»، في حين تطرح مواضيع الاستكشاف من خلال برنامج «عجيب ولكن حقيقي»، وفي مجال المُغامرة عن طريق برامج «عالم الحيوانات» و«المساهمون الصغار»، وجرى اختيار هذه العروض المُدبلجة بالكامل باللغة العربية لقُدرتها على تقديم محتوى مُثير للاهتمام، وقريب من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و13 عاماً، أي من وصلوا إلى ذروة سن الفضول، والحرص على معرفة المزيد عن العالم الذي يعيشون فيه وجعله مكاناً أفضل.
وعي وثقافة
وقالت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، رئيسة مجلس إدارة «أبوظبي للإعلام»: «إن إطلاق القناة يعتبر إضافة جديدة، تدعم التوجه الاستراتيجي لـ (أبوظبي للإعلام) من حيث توفير محتوى يلبي احتياجات الجمهور، ونشر الثقافة والوعي، وتنمية معرفة الأطفال في الإمارات والعالم العربي». وأشارت معاليها إلى أن هذه القناة تعتبر أول قناة معنية بالترفيه العلمي والمعرفي والثقافي باللغة العربية، ويدعم محتواها توجهات أبوظبي في نشر الثقافة والوعي للمرحلة العمرية المستهدفة بين 8 و13 عاماً، لكونها تتماشى مع استراتيجية (أبوظبي للإعلام)، ورؤيتها في أن تكون الشريك الإعلامي المفضل، حيث ستحقق القناة هدفها في الوصول إلى نحو 26% من أطفال العالم العربي الذين يمثلون شريحة الأطفال المتابعين للقنوات المجانية (غير المشفرة)، في وقت يشكل فيه الأطفال الذين يشاهدون القنوات (المشفرة) نحو 7% فقط على مستوى المنطقة، وهو ما يدعم مهمة (أبوظبي للإعلام) في ترسيخ مكونات المعرفة والابتكار في المنطقة، وتعزيز ثقافة العلوم، من خلال الشراكة المبتكرة والمبادرات التي ستثري المجتمعات».

وثائقية معرفية ترفيهية
من جهته، قال سعادة الدكتور علي بن تميم، مدير عام (أبوظبي للإعلام): «إن هذه القناة إضافة استراتيجية جديدة، تدعم مجموعة العلامات التجارية والمنصات الإعلامية المدرجة تحت مظلة (أبوظبي للإعلام)، فضلاً عن شراكتنا مع (ناشيونال جيوغرافيك) التي تعتبر امتداداً لعلاقة استثنائية بدأت منذ إطلاق قناة ناشيونال جيوغرافيك أبوظبي كأول قناة وثائقية معرفية وترفيهية باللغة العربية، في وقت تعتبر فيه هذه القناة الجديدة تتويجاً لتوجهاتنا الريادية والاستراتيجية».
واعتبر مدير عام «أبوظبي للإعلام» أن انضمام هذه القناة إلى باقة قنوات شبكة تلفزيون أبوظبي، سيساهم في الترويج للإمارة على مستوى المنطقة العربية كوجهة ثقافية وتربوية تُعنى بثقافة الطفل ووعيه.
وأشار إلى أن «أبوظبي للإعلام» تعمل وفق منهجية واضحة، تسعى إلى تعزيز حضورها كشركة إعلامية رائدة على مستوى المنطقة، وهذا النوع من الشراكات، يعزز مهمتنا المسؤولة تجاه أطفالنا والنشء، واستيعابهم لتفاصيل العالم من حولهم، وتعزيز اللغة العربية.
وأكد ابن تميم، أن «ناشيونال جيوغرافيك كيدز أبوظبي» مُجرد مقدمة لخطوات لاحقة في المستقبل القريب نحو تحقيق أهداف (أبوظبي للإعلام)، الرامية إلى تعزيز تجربة واهتمامات متابعيها، عبر جميع منصاتها الإعلامية، فضلاً عن كونها تغطي جزءاً من احتياجات فئة الأطفال، في ظل الثورة الرقمية التي تستدعي حالة من التوازن العلمي والتعليمي، وتوفير منصة تقدم محتوى موثوقاً، يدعم مسيرة أجيالنا المقبلة. من جهته، قال عبد الرحمن عوض الحارثي، المدير التنفيذي لدائرة التلفزيون في «أبوظبي للإعلام»: «إن القناة الجديدة، ستقدم لمشاهدينا فرصة التفاعل مع مفهوم إعلامي راقٍ وجديد، يحاكي أفضل المستويات العالمية، ويدعم مهمتنا في تحفيز الأطفال والنشء، وتشجيعهم على الاطلاع على مواضيع وبرامج تثقيفية وعلمية بقالب ترفيهي».
وأضاف الحارثي: «نجحت (أبوظبي للإعلام) في تجربة الإعلام التربوي خلال السنوات الثلاث الماضية، في أعقاب إطلاق قناة ماجد للأطفال، واليوم نرتقي إلى مرحلة جديدة عبر إطلاق قناة متخصصة بمحتوى ينتقل باهتمامات أبنائنا وبناتنا إلى التحفيز على ثقافة التعلم والاستكشاف بطريقة تفاعلية تساهم بتعزيز مركزنا الإعلامي». وأشار الحارثي إلى أن «أبوظبي للإعلام» تسعى إلى تعزيز روح الاستكشاف لدى الأطفال، عبر بناء وتوفير محتوى تفاعلي، يوسع مداركهم ومُشاركاتهم بفاعلية في مجتمعاتهم، فضلاً عن كونها إضافة مبتكرة، تعالج ندرة المحتوى المتخصص بشريحة الأطفال من مختلف الجوانب، خاصة الجانب التعليمي. حضر حفل الإطلاق، معالي الدكتور أحمد المزروعي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، ومعالي جاسم محمد بوعتابه الزعابي، رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، ومعالي الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع، ومعالي الدكتور علي راشد النعيمي، رئيس دائرة التعليم والمعرفة، ومعالي محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة، والدكتور فهد مطر النيادي، مدير عام الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والدكتور محمد راشد الهاملي، مدير عام مكتب أبوظبي التنفيذي.

مسابقة «المصور الصغير»
تعتبر «ناشيونال جيوغرافيك كيدز أبوظبي» العلامة التجارية الأولى والوحيدة الموجهة للأطفال بدعم من منظمة علمية عالمية المستوى، لتُلهم المُغامرين الصغار لاستكشاف العالم، وستمد القناة أطفال المنطقة بالخبرات التي تثير اهتمامهم، وتُشركهم في العالم من حولهم.
كما ستُقدم القناة برامج عدة، منها «أنا مصور ناشيونال جيوغرافيك الصغير» الذي يرعى طموحات المصورين الناشئين في جميع أنحاء المنطقة عن طريق تزويدهم بمنصة، تُمكنهم من سرد قصصهم عن العالم بعدسات كاميراتهم، يكتشف من خلالها المتسابقون مواقع مُختلفة في أبوظبي، ومن ثم ستختار لجنة التحكيم الفائز لتعلنه «مصور ناشيونال جيوغرافيك الصغير لعام 2018».

جيل مُستكشف
في معرض تعليقه على الحدث، قال السيد سانجاي راينا: «مهمة «ناشيونال جيوغرافيك كيدز أبوظبي»، إثارة اهتمام وإلهام جيل جديد من المُستكشفين، وهي مُهمة نابعة من إيماننا بأننا جميعاً مُستكشفون، شباب في القلب، ستُغير القناة مفاهيم ألعاب التلفاز بالنسبة للأطفال، حيث ستمدهم بالترفيه والخبرات والمحتوى القيم الذي سيصل لحوالي 95 مليون طفل تحت سن الـ14 عاماً، ومن المُتوقع أن تُصبح القناة إحدى أكثر قنوات الأطفال شعبية في المنطقة».