الإمارات

الرميثي: إنجاز جينيس تتويج للشراكة الاستراتيجية مع «أبوظبي التقني»

 شما المزروعي ومحمد الرميثي ومبارك الشامسي يتسلمون شهادة جينيس للأرقام القياسية ( من المصدر)

شما المزروعي ومحمد الرميثي ومبارك الشامسي يتسلمون شهادة جينيس للأرقام القياسية ( من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، القائد العام لشرطة أبوظبي، أن القيادة العامة لشرطة أبوظبي، تعمل وفق استراتيجية متطورة يتم من خلالها اتخاذ الإجراءات اللازمة لدراسة الأفكار الإبداعية الجديدة في مجال الأمن الإلكتروني التي طرحها الشباب خلال الحلقة النقاشية التي نظمها مجلس شباب شرطة أبوظبي بالتعاون مع مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، ومجلس الإمارات للشباب، الأحد الماضي، في قاعة مبادلة آرينا بمدينة زايد الرياضية، بحضور معالي شما المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، ومبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، وحمد عبيد المنصوري مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات، واللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي وبمشاركة نحو خمسة آلاف مواطن ومواطنة، مشيراً إلى أن الحلقة حققت رقماً قياسياً رصدته موسوعة جينيس العالمية كأكبر درس عن أمن الإنترنت في العالم، وهو إنجاز حقيقي يتوج الشراكة الاستراتيجية القائمة ما بين شرطة أبوظبي، ومركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، لتبقى خالدة في ذاكرة التاريخ والعالم أجمع.
وأعرب معاليه عن اعتزازه بشباب الإمارات الواعد الذي طرح الكثير من المقترحات والأفكار الجديدة التي تعكس وعيهم المتنامي بمخاطر الإنترنت، وآليات مواجهة عمليات القرصنة والتحديات الإلكترونية، داعياً الجميع إلى مواصلة الحوار البناء بإرسال مقترحاتهم الجديدة عبر جميع المنصات الإلكترونية للشرطة ومختلف الجهات المعنية، بما يعزز استمرار نجاح استراتيجية الدولة في حماية المجتمع من كل الجرائم والمخاطر، وبالتالي تأكيد واستمرار المنظومة الأمنية الرائدة التي ينعم بها الجميع في أرجاء دولة الإمارات العربية المتحدة كافة .
وفي السياق ذاته، قال مبارك سعيد الشامسي، مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، إن حصول شرطة أبوظبي، و«أبوظبي التقني» على شهادة موسوعة غينيس العالمية للأرقام القياسية، يأتي ضمن استراتيجية المركز لصناعة الكفاءات الوطنية والأجيال الجديدة من الشباب الإماراتي الأكثر وعياً بآليات اكتشاف المخاطر والجرائم الإلكترونية، وآليات مواجهتها بالابتكارات العلمية الجديدة، والتطبيقات المفيدة، مشيراً إلى أن «بوليتكنك أبوظبي التابع لـ«أبوظبي التقني» يطرح حالياً على شباب الوطن الحصول على درجة الدبلوم العالي والبكالوريوس في هندسة تكنولوجيا أمن المعلومات، بما يضمن تخريج كوادر وطنية قادرة على تحقيق الأمن الإلكتروني في مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة، ونشر الوعي الإلكتروني بين فئات المجتمع كافة.
وأشاد مبارك الشامسي بجهود القائد العام لشرطة أبوظبي وتعاونه البناء مع مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، في مختلف الفعاليات المحلية والدولية ومنها مسابقة المهارات العالمية أبوظبي 2017، مؤكداً أن شرطة أبوظبي تقدم النموذج الرائد في العمل الوطني المؤسسي الهادف الذي تتحقق معه توجيهات القيادة الرشيدة لتعزيز الريادة باستمرار.
وخلال الحلقة النقاشية طرح شباب الإمارات نخبة من الأفكار الجديدة منها فكرة المواطن عمر الجابري بأن تكون إمارة أبوظبي، مركزاً للتحكيم الإلكتروني والتجارة الإلكترونية على مستوى الشرق الأوسط والعالم، بما يضمن عدم حدوث أية اختراقات في هذا القطاع الاقتصادي المهم، إضافة إلى الكثير من الأفكار التي تستهدف تحقيق الأمن الإلكتروني في ربوع العالم كافة.