صحيفة الاتحاد

رأي الناس

خديجة المبدعة ذات الهمة

خديجة عبدالسلام أشرف أصيبت بمرض وكان عمرها ثلاث سنوات مما أدى إلى فقدانها القدرة على المشي وبسبب ذلك لم تتمكن من الذهاب إلى المدرسة إلا أنها تعلمت القراءة والكتابة في البيت عن طريق الأهل، كما تعلمت استخدام الحاسوب، فنانة تشكيلية مميزة ورياضية لم تمنعها إعاقتها من التفوق والتميز اختارت فن الرسم أو التشكيل تحديداً لأنه يعبّر عن مشاعرها وتصوّر ما يعجبها عبر الريشة واللوحة، وتنهل خديجة عوالمها الفنية من خلال الطبيعة والإنسان، ومعظم لوحات الفنانة خديجة تعبر عن الحياة وصور شخصيات ووجوه، إضافة إلى صور الطبيعة الصامتة حسب قولها، وأنها تحس برسم صور شخصيات لأنها تحس كأنها تحاكي الصورة وكأن اللوحة تتكلم.
وقالت خديجة: «شاركت بعدد لا بأس به من المعارض الفردية والجماعية، وكان معرض التجمع الثقافي كلنا خليفة 2017 بالذيد، وملتقى الخير لأصحاب الهمم في أم القيوين ومعرض التراث بخورفكان، أبرز مشاركاتي». وشكرت إدارة نادي خورفكان للمعاقين الذي قدم لها كل الدعم والتشجيع، وعرّفها على العالم من خلاله، وقالت خديجة: «يشرفني أن أكون عضوة فاعلة في النادي»، وتطمح خديجة مستقبلاً أن ترى أعمالها في كل مكان، وأن تصبح فنانة تشكيلية مميزة، وأن ترسم أجمل اللوحات لدولة الإمارات العربية المتحدة بلد الخير والحب والسعادة والفرح.
عمر شريقي