خليجي 21

80 % من لاعبي الكويت والبحرين وجوه جديدة


المنامة (الاتحاد) - شهدت مباراة الكويت والبحرين على المركزين الثالث والرابع الدفع بنسبة لا تقل عن 80 % من الوجوه الشابة في الفريقين التي لم يسبق لها أن لعبت ضمن التشكيلة الأساسية، في الأزرق الكويتي ظهر للمرة الأولى الحارس حميد سيد، وعامر معتوق، وناصر الشقات، وعلي مقصيد، وهادي خميس، وحسين فاضل، وعبد العزير السليمي، وعبد الرحمن الشمري، وفي البحرين ظهر الحارس عباس خميس، وحسان جميل، وداوود سليمان، وعيسى غالب، وعبد الوهاب علي، وعبد الله يوسف وحسين سالم، ومحمد دعيج.
وجاء هذا القرار من المدربين في محاولة لإراحة اللاعبين الأساسيين الذين شاركوا في المباريات الأربع السابقة خلال 10 أيام مما عرضهم للإجهاد.
ورغم المكسب الكبير خرجت جماهير الأزرق الكويتي القليلة التي حضرت المباراة، وعلامات التعجب تكسو وجوههم نظرًا لعرض الهجومي القوي الذي قدمه الأزرق بعد يومين فقط من الخسارة أمام الأبيض الإماراتي في اللقاء الذي اعتمد فيه على خطة دفاعية بحتة في أغلب أوقات اللقاء.