ثقافة

«زايد للكتاب» تعلن القائمة الطويلة للمؤلف الشاب

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب، أمس، عن القائمة الطويلة لفرع المؤلف الشاب في دورتها الثانية عشرة (2017-2018) حيث اشتملت على اثني عشر عملاً من أصل 307. وتتضمن القائمة الطويلة سبعة نصوص أدبية وأطروحتين وثلاث دراسات نقدية. أما النصوص الأدبية فهي: «الباندا» للكاتب السوري إبراهيم حسّاوي، والصادر عن هاشيت أنطوان/‏ نوفل – بيروت 2017، و«أمطار صيفية» للكاتب المصري أحمد القرملاوي، الصادر عن مكتبة الدار العربية للكتاب، القاهرة 2017 و«ريح الشركي» للكاتب المغربي محسن الوكيلي، من منشورات دار الساقي – بيروت 2017، وقصائد «على هامش النجاة» للكاتبة السورية لينة عطفة، ومن منشورات المؤسسة العربية للدراسات والنشر - بيروت 2016، و«قوارير» للشاعر الأردني أمين الربيع ومن منشورات دار أمجد – عمّان 2016. و«لا شيء يوجعني» للكاتب المصري حمزة قنّاوي، الصادر عن دائرة الثقافة والإعلام في حكومة الشارقة 2016. و«أتلاشى.. كظلّ أبي» للشاعر العراقي شاكر الغزّي، من منشورات ضفاف – بيروت 2017.
أما عناوين الدراسات النقدية والأطروحات فهي: «فلسفة الصرف العربي» للباحث اللبناني خالد سعد كموني ومن منشورات المركز الثقافي العربي– بيروت 2017، و«الدرس البلاغي العربي، بين السيميائيات وتحليل الخطاب» للأكاديمي الجزائري لخذاري سعد والصادر عن منشورات الاختلاف – الجزائر 2017، وكتاب «تأملات في شعر مهمَل» للباحث الإماراتي نصر ليث الطائي، ومن منشورات الدار العربية للعلوم ناشرون– بيروت 2016. وكتابان من إصدارات دار فضاءات – عمّان هما: «أسئلة نشأة السردية العربية الحديثة، بين سوسيولوجيا الأدب وخطاب ما بعد الكولونيالية» للباحث المغربي أحمد الجرطي - 2016. وكتاب «حين يغدو الجسد كلمة، مقاربات في الأوبرا والباليه» للأكاديمية الجزائية بهاء بن نوار – 2017.
يذكر أنه تم الإعلان عن القائمة الطويلة في فرع «الآداب» الأسبوع الماضي ويستمر الإعلان عن بقية الفروع خلال الأسابيع القادمة.