الرياضي

فالنسيا يطارد برشلونة قبل «موقعة ميستايا»

البارسا يحاول إلغاء بطاقتي سواريز وبيكيه (رويترز)

البارسا يحاول إلغاء بطاقتي سواريز وبيكيه (رويترز)

برشلونة (رويترز)

تعرض مارسيلينو مدرب فالنسيا للطرد بسبب الاعتراض، لكنه شاهد فريقه يفوز 2- صفر على مستضيفه إسبانيول، ليواصل الضغط على برشلونة قبل مواجهة متصدر دوري الدرجة الأولى الإسباني الأسبوع المقبل.
وسدد جيفري كوندوجبيا كرة صاروخية في الشباك، ليضع فالنسيا على طريق الانتصار في منتصف الشوط الثاني، بعد طرد مارسيلينو وأكد سانتي مينا الفوز بهدف متأخر.
وشاهد مارسيلينو، الذي فضل إراحة الهداف سيموني زازا والجناح المتألق جونكالو جيديس، فريقه يصمد أمام سلسلة فرص لأصحاب الأرض في الشوطين.
وسدد جيرار مورينو في القائم، فيما أهدر سيرجيو جارسيا وبابلو بياتي لاعب فالنسيا السابق فرصتين.
وبعد طرد المدرب، وهو ما يعني غيابه عن قيادة فريقه من الملعب ضد برشلونة، افتتح لاعب الوسط الفرنسي كوندوجبيا التسجيل عكس مجريات اللعب، بتسديدة قاتلة من عند حافة منطقة الجزاء، وهو هدفه الثالث هذا الموسم.
واستغل مينا خطأ من فيكتور سانشيز مدافع إسبانيول، ليؤكد ثامن فوز على التوالي لفريقه، وهو رقم قياسي لفالنسيا الذي أصبح بشكل غير متوقع المنافس الأول لبرشلونة على اللقب.
وقال مينا للصحفيين: كان علينا الاجتهاد لتحقيق الفوز. المنافس كان أفضل في الشوط الأول، لكننا نجحنا في التعامل مع الوضع والتماسك والمنافسة، في الشوط الثاني استحوذنا أكثر على الكرة وكنا أكثر راحة وحصلنا على 3 نقاط خارج أرضنا من ملعب صعب للغاية.
وأضاف: فالنسيا فريق رائع دائماً واليوم أظهرنا أننا نستطيع منافسة أي فريق. الفرق الكبيرة تفوز بهذه الطريقة.. الأهم أننا فزنا مرة أخرى، والأسبوع المقبل سنكون في معركة صعبة ونحتاج للاستعداد.
ويتأخر ريال مدريد وأتليتيكو مدريد بعشر نقاط خلف الفريق الكتالوني بعد تعادلهما من دون أهداف في قمة مدريد، ويملك برشلونة 34 نقطة من 12 مباراة، مقابل 30 فالنسيا صاحب المركز الثاني، بينما يحتل الريال المركز الثالث وأتليتيكو الرابع.
ويحل برشلونة ضيفاً على فالنسيا يوم الأحد المقبل باستاد ميستايا.من ناحية أخرى، قال نادي برشلونة، إنه سيتقدم بطعن من أجل إلغاء بطاقتين صفراويتين حصل عليهما مدافعه جيرار بيكيه ومهاجمه لويس سواريز، خلال المباراة التي انتهت بالفوز على ليجانس 3-صفر السبت الماضي.
وقال برشلونة عبر موقعه الرسمي على الإنترنت: سيتقدم برشلونة بطعن على بطاقتي التحذير التي حصل عليهما جيرار بيكي ولويس سواريز خلال الفوز 3-صفر على ليجانيس.
وخرجت البطاقة الصفراء لبيكيه في الشوط الأول لارتكابه مخالفة ضد لاعب وسط ليجانيس نور الدين امرابط، وسيغيب جراء ذلك عن مواجهة فريق المركز الثاني فالنسيا في الدوري المحلي في الجولة المقبلة، إذا فشلت محاولة إلغاء البطاقة. وحذر حكم المباراة سواريز الذي أحرز هدفين خلال المباراة لإعاقته حارس المرمى المنافس ايفان كويار في الشوط الثاني.
وإذا فشلت المحاولة فسيتعين على النادي الكتالوني الاعتماد فقط على ظهيريه اللائقين توماس فرمالين وصمويل أومتيتي، بينما يسعى للحفاظ على فارق النقاط الأربع الذي يفصله عن أقرب ملاحقيه، عندما يحل ضيفاً على فالنسيا الأحد المقبل.