الإمارات

2851 طالباً وطالبة في «هندسة جامعة الإمارات» يستكملون برنامج التدريب العملي

مشاركون في حفل اختتام برنامج التدريب في كلية الهندسة بجامعة الإمارات

مشاركون في حفل اختتام برنامج التدريب في كلية الهندسة بجامعة الإمارات

محسن البوشي (العين) - ارتفع إجمالي عدد الطلبة الذين أتموا برنامج التدريب العملي منذ تطبيقه على طلبة كلية الهندسة في جامعة الإمارات وحتى الآن 2851 طالباً وطالبة.
ويأتي من بين هؤلاء 68 طالباً و 97 طالبة اختتموا أمس تدريبهم مع نهاية الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي الحالي، والذي استمر لمدة 4 أشهر في عدد من الشركات الصناعية المختلفة داخل الدولة وخارجها.
حضر الحفل الختامي لبرنامج التدريب العملي للطلبة أمس الدكتور رياض المهيدب عميد الكلية ورئيس وحدة التدريب العملي ومشاريع التخرج الدكتورة هند سعيد القمزي ورؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس بالكلية، إضافة إلى 53 من ممثلي المؤسسات الصناعية بالدولة.
وقالت الدكتورة القمزي أن عميد الكلية قام بتوزيع الشهادات على ممثلي الصناعة تقديراً لجهودهم في إنجاز البرنامج، لافتة إلى أن الخبرة العملية في المجال الصناعي تعد مكوناً تكاملياً للخطة الدراسية للطلبة بالكلية، بحيث يمضي كافة طلبة الهندسة فصلاً دراسياً كاملاً «15 أسبوعاً» في مجال تقني ذي علاقة بتخصص الطالب أو الطالبة.
ويتوجب على الطلبة كافة تقديم تقرير نهائي وعرضاً لمشاريعهم أمام هيئة تحكيم ويعد استكمال برنامج التدريب الصناعي بنجاح شرطاً أساسياً لكي يصبح الطالب مؤهلاً ليكون في فئة طلبة السنة النهائية بالكلية.
ويهدف البرنامج إلى إكساب الطلبة المعرفة التقنية و زيادة الوعي المهني للطلبة ليبنوا على أساسه مهارات الاتصال والتنظيم وإدارة المشاريع و نظرا لعدم إمكانية تحقيق هذه الأهداف في المحيط الأكاديمي، فإن التعاون مع الشركات الصناعية يصبح أمراً حتمياً لتعريض الطلبة بطريقة مثلى للبيئة التقنية.
وأضافت مديرة وحدة التدريب العملي ومشاريع التخرج في الكلية انه يتم إلحاق الطلبة على أساس تخصصاتهم وبناءً على الحاجة الحقيقية من قبل الشركات الصناعية المشاركة في البرنامج، كما يتم تطوير برنامج العمل برمته بواسطة الشركات المشاركة، بحيث يكون من المتوقع قيام الطلاب بتنفيذ مهام محددة.
وتضم قائمة الشركات المشاركة في هذا البرنامج حالياً 240 شركة صناعية كبرى من القطاع الخاص و128 مؤسسة حكومية ، ولا تألوا وحدة التدريب العملي بالكلية جهداً في البحث عن شركات ذائعة الصيت والشهرة، بحيث يمكن جعل هذا البرنامج نافعاً لكلا الجانبين وتحقيقاً للاستفادة القصوى المرجوة.
ويتم منح الشركات الصناعية المتعاونة الفرصة لاختيار موظفي المستقبل المتوقعين، بناء روابط وثيقة مع الكلية مع إمكانية الوضع في الاعتبار تمديد برنامج الطلبة في إطار مشروع تخرج متكامل في السنة النهائية لبرنامج الطلبة.

موقع إلكتروني بالمشاريع الطلابية

تحتفظ وحدة التدريب الصناعي ومشاريع التخرج في كلية الهندسة جامعة الإمارات بموقع على شبكة الإنترنت عنوانه http://www.engg.uaeu.ac.ae/Industrial_Training ، بحيث يظهر قوائم بكافة المشاريع التي قام الطلبة بالانتهاء منها في كل فصل دراسي ، إضافة إلى قائمة الشركاء الصناعيين الذي شاركوا ببرنامج التدريب العملي، وترحب الوحدة بالتعاون مع قطاعات الصناعة على نطاق واسع في المجالات المختلفة المتعلقة بتخصصات الطلبة.