أخيرة

برنامج لاكتشاف استخدامات جديدة للأدوية القديمة

سان فرانسيسكو (د ب أ)

ابتكر فريق من الباحثين في الولايات المتحدة برنامج كمبيوتر يحمل اسم «دراج بريديكت» يهدف إلى إيجاد دواعي استخدامات جديدة للأدوية القديمة عن طريق مراجعة بيانات الأدوية المختلفة التي حصلت على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأميركية.
وتوصل فريق البحث من مركز علاج أمراض السرطان التابع لكلية الطب في جامعة كيس ويسترن ريزيرف بولاية أوهايو الأميركية إلى أن مجموعة أدوية علاج الالتهابات المعروفة باسم «إن.إس.إيه.أي.دي.إس» على سبيل المثال يمكن استخدامها أيضاً في علاج بعض أنواع سرطان المبيض لدى النساء.
وقام فريق بحثي بتجربة قدرة هذه الأدوية في علاج بعض الخلايا السرطانية في المختبر، وتبين لهم صحة النتائج التي توصل إليها برنامج الكمبيوتر.
ونقل الموقع الإلكتروني «ساينس ديلي» المتخصص في الأبحاث العلمية عن الباحث أنيل بيلور من كلية طب جامعة كيس ويسترن ريزيرف قوله، إن «ابتكار الأدوية الجديدة بالشكل التقليدي تستغرق 14 عاماً في المتوسط وتقدر تكلفة استثماراتها بمليارات الدولارات، ولكن التوصل إلى استخدامات جديدة للأدوية القديمة، تقلل فترة التوصل إلى علاجات جديدة وتخفض التكلفة المرتبطة بهذه العملية».
ويعمل برنامج «دراج بريديكت» عن طريق فحص قواعد بيانات الأدوية والمواد الكيماوية والمستحضرات الطبيعية الحاصلة على موافقات إدارة الغذاء والدواء الأميركية بغرض الوصول إلى المكونات والسمات التي يمكن أن تساعد في آليات علاج أمراض معينة.