ألوان

13 فيلماً إماراتياً في مهرجان دبي السينمائي

من فيلم «كيمره» (من المصدر)

من فيلم «كيمره» (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

كشف «مهرجان دبي السينمائي الدولي»، عن 13 فيلماً جديداً من المُنتظر أن تُعرض ضمن مسابقة «المُهر الإماراتي» خلال دورته الرابعة عشرة، التي تُقام في الفترة من 6 إلى 13 ديسمبر.
تبدأ مجموعة الأفلام المشاركة ضمن «مسابقة المهر الإماراتي» مع فيلم التحريك القصير «ضوء خافت» للمخرج «وليد الشحّي»، والكاتب «أحمد سالمين» في عرضه العالمي الأوّل.. ويعود الفنان «أحمد حسن أحمد» المشهود بأعماله السينمائية مديراً للديكور إلى مهرجان دبي السينمائي مع أوّل تجربة إخراجية بفيلمه القصير «وضوء» في عرضه العالمي الأول، ويتناول الفيلم، الذي كتبه أيضاً «أحمد سالمين»، قصة شقيقين (باهيت وباهية) مختلفين تماماً أحدهما عن الآخر، يعيشان في عالم منفصل/‏‏‏ متصل، وفي تضادّ في الاحتفاء بالحياة والموت.
ويشارك المخرج «عبدالعزيز المناعي» في المهرجان لأوّل مرة، ليقدّم الفيلم القصير «السمكة الذهبية» في عرضه العالمي الأول، يعرض الفيلم ضمن حلقات غير مترابطة ببعضها، يعيشها أفراد من ثقافات متباينة جمعتهم مدينتهم «دبي»، ولكنها تعكس الحياة اليومية بمواقفها المختلفة والطريفة.
وتشارك الشاعرة والكاتبة والمخرجة الإماراتية «نجوم الغانم»، الحاصلة على العديد من الجوائز منها جائزتا المهر، بفيلمها الجديد «أدوات حادّة» في عرضه العالمي الأوّل، والذي يشارك أيضاً في «مسابقة المهر الطويل».
ويعود المخرج والكاتب والممثل «عبدالله الحميري» إلى دبي السينمائي مع فيلمه الروائي القصير «سرمد» في عرضه العالمي الأول، حيث يلعب المخرج دور الشخصية المحورية في الفيلم من خلال «عمران»، الذي يجد نفسه في المستشفى ولا يتذكر ماذا حدث. ولأوّل مرة في «مهرجان دبي السينمائي الدولي»، ينضم المخرج الإماراتي عبيد الحمودي مع فيلمه الروائي الطويل «كبريت»، وبعد مشاركته في فيلم «عبدالله» في مهرجان دبي السينمائي عام 2015، يعود الممثل محمد الحمادي إلى الدورة الرابعة عشرة للمهرجان مخرجاً مع فيلمه القصير «الزمن الباقي» في عرضه العالمي الأول.
وتشارك أيضاً في المسابقة، المخرجة الإماراتيّة الحائزة على جوائز عدّة، «عائشة الزعابي» مع العرض العالمي الأوّل لفيلمها «غافة»، كما يعود المخرج «عبدالله الجنيبي» مع فيلمه السيكولوجي الطويل «كيمره» في عرضه العالمي الأول، ويشارك المخرج والممثل ومقدم البرامج «ياسر النيادي» في المهرجان مجدداً مع فيلمه الروائي الطويل الأول «نادي البطيخ» في عرضه العالمي الأول، ويحكي قصة ستة رجال يلتقون في مزرعة لممارسة طقوس غريبة وغامضة.
ويتشارك ياسر النيادي أيضاً مع المخرجة الإماراتية هناء الشاطري، في إنجاز فيلمٍ «هروب» الذي سيشهد عرضه العالمي الأول في المهرجان، الحاصل على دعم من برنامج «إنجاز»
كما يشارك المخرج «عبدالله حسن أحمد» بفيلمه الروائي الطويل الأول «ولادة» في عرضه العالمي الأول، والحاصل على دعم من برنامج «إنجاز»، والفائز بجائزة «آي دبليو سي شافهاوزن» في العام الماضي.
ومسك ختام الأفلام المشاركة مع فيلم «آراشيان» للمخرج أحمد الطنيجي في عرضه العالمي الأول، ويُخفي خليفة هويته نصف الفلبينية عن زملائه الإماراتيين في المدرسة ويصادق سرّاً عامل النظافة الفلبيني.
وأشار مسعود أمر الله آل علي، المدير الفني لمهرجان دبي السينمائي، إلى أن المسابقة تعكس التزام المهرجان بتنمية وتعزيز صناعة الأفلام المحلية والإقليمية.