صحيفة الاتحاد

ألوان

«السمحة» يختتم فعالياته بتعريف الأبناء تراث الأجداد

من فعاليات المهرجان (من المصدر)

من فعاليات المهرجان (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت مساء أمس الأول فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان السمحة التراثي، الذي نظمه نادي تراث الإمارات برعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس النادي، في إطار احتفالات النادي باليوم الوطني الـ46.
وكان المهرجان، الذي يهدف إلى تعريف الأبناء بتراث الآباء والأجداد، قد شهد عدة فعاليات تراثية وثقافية ورياضية، حيث انتظمت خلاله بطولة الدولة للألعاب الشعبية، والتي فاز فيها فريق مركز السمحة، فيما أتى فريق دبي في المركز الثاني، واحتل فريق مركز أبوظبي المركز الثالث، وتم توزيع مئات الجوائز القيمة قدمتها الجهات الداعمة والراعية والمشاركة، حظي بها جمهور الحاضرين، الذين شكلوا حضوراً كثيفاً في الأيام الثلاثة الأخيرة من المهرجان، واختتمت بالجائزة الكبرى، التي فاز بها خالد سرور مبارك من اليمن، وهي سيارة قدمتها شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، الراعي الرئيس للمهرجان.
وشهد السوق الشعبي في المهرجان التراثي في نهاية الأسبوع، تصاعداً في حركة الزائرين من المهتمين بالتراث الإماراتي الذين يمثل المهرجان بالنسبة إليهم مناسبة للتعرف إلى المنتجات التقليدية الإماراتية واقتنائها، حيث تواصلت زيارات طلاب المدارس برفقة ذويهم للسوق.
وأعرب سلطان عبد الله الرميثي مدير مركز السمحة المنظم للمهرجان عن سعادته للأعداد الكبيرة التي توافدت على المهرجان طيلة أيامه، وتفاعلها مع مختلف الفعاليات، موضحا أن النادي يرمي إلى جعل المهرجان حدثاً مجتمعياً يستقطب أفراد العائلات كلها لقضاء أوقات بين أجواء المهرجان التراثية والثقافية والرياضية، وكذلك إلى تفعيل الحراك الاقتصادي للأسر المنتجة في المنطقة.