الاقتصادي

961.8 ألف مستثمر مقيد في سوق أبوظبي بنهاية 2016

مستثمر يتابع شاشة التداول في سوق أبوظبي (تصوير عمران شاهد)

مستثمر يتابع شاشة التداول في سوق أبوظبي (تصوير عمران شاهد)

أبوظبي (الاتحاد)

بلغ عدد المستثمرين في سوق أبوظبي للأوراق المالية 961.807 ألف مستثمر بنهاية عام 2016، الذي شهد إصدار 3874 رقم مستثمر جديداً، منهم 3348 رقماً للمستثمرين الأفراد و526 رقماً للمؤسسات، بحسب التقرير الصادر أمس حول أداء سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال 2016.
وقال التقرير، إن عدد المستثمرين الإماراتيين بلغ 1710 خلال عام 2016، فيما سجلت أرقام المستثمرين الخليجيين 245 ونحو 830 من الجنسيات العربية و1089 رقم مستثمر من الجنسيات الأخرى.
وشهد عام 2016 إصدار 526 رقم مستثمر لمؤسسات، منها 420 رقماً لمؤسسات أجنبية؛ وبذلك يصل عدد المؤسسات الاستثمارية الأجنبية الحاصلة على رقم مستثمر في سوق أبوظبي منذ إنشائه وحتى نهاية 2016 إلى نحو 5200 مؤسسة أجنبية، أي ما نسبته 72% من المؤسسات الاستثمارية المقيدة في السوق، والتي تبلغ نحو 7200 مؤسسة.
وأفاد التقرير بأن مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية أنهى عام 2016 على ارتفاع بنسبة 5.55%، أي بما يعادل 239 نقطة، مغلقاً عند 4546 نقطة مقارنة بإغلاقه نهاية عام 2015 عند مستوى 4307 نقطة، فيما كان مؤشر السوق قد سجل أعلى مستوى له عند 4637 نقطة في الربع الثاني من عام 2016.

قيم التداولات
سجلت قيم التداولات في سوق أبوظبي انخفاضاً خلال عام 2016، لتبلغ نحو 49 مليار درهم مقارنة بنحو 60 مليار درهم في عام 2015، أي بنسبة انخفاض قدرها نحو 18%، فيما كان شهر مارس من عام 2016 هو الأعلى من حيث قيمة التداول، التي بلغت 6.8 مليار درهم.
وبلغ معدل قيم التداول اليومي خلال عام 2016 نحو 197 مليون درهم، مقابل 241 مليون درهم خلال عام 2015، أي بنسبة انخفاض نحو 18%.

أحجام التداول
سجلت أحجام التداول في سوق أبوظبي ارتفاعاً خلال عام 2016 لتبلغ نحو 29 مليار سهم مقارنة بنحو 28 مليار سهم في عام 2015، أي بنسبة ارتفاع نحو 6%، فيما كان شهر فبراير من عام 2016 هو الأعلى من حيث حجم التداول، والتي بلغت نحو 5 مليارات سهم. كما بلغ معدل حجم التداول اليومي خلال عام 2016 نحو 118 مليون سهم، مقابل 110 ملايين سهم خلال عام 2015، أي بنسبة ارتفاع 7.2%.

القيمة السوقية
وتجاوزت القيمة السوقية للشركات المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية 475 مليار درهم في نهاية عام 2016، وبلغت حصة الشركات المحلية المدرجة في السوق من هذه القيمة السوقية نحو 444 مليار درهم، وكان شهر يوليو من عام 2016 الأعلى من حيث القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة، والتي وصلت إلى 482 مليار درهم. أما بالنسبة لعام 2015، فقد بلغت القيمة السوقية نحو 437 مليار درهم، فيما بلغت حصة الشركات المحلية المدرجة من هذه القيمة نحو 412 مليار درهم.

أرباح الشركات
ومع نهاية الربع الثالث من عام 2016، حققت الشركات المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية أرباحاً بلغت 29.8 مليار درهم مقارنة مع 30.9 مليار درهم من الفترة نفسها من عام 2015، أي بانخفاض بلغ 3.5%.
وقد تصدر قطاع التأمين مجموع الأرباح بنسبة زيادة بلغت 290% عن الفترة نفسها من عام 2015، تلاه قطاع العقارات بنسبة زيادة 15.9%، ومن ثم قطاع الاتصالات بنسبة زيادة 10.2%.
تداولات المستثمرين
وبلغ إجمالي قيمة تداولات المستثمرين في سوق أبوظبي للأوراق المالية نحو 98 مليار درهم، وقد تصدر المستثمرون الإماراتيون بإجمالي قيم تداولات بلغت 51 مليار درهم مع نهاية 2016.
أما بالنسبة للمستثمرين غير الإماراتيين الأكثر نشاطاً في التداول فقد تصدر المستثمرون من المملكة المتحدة قائمة الجنسيات غير الإماراتية خلال عام 2016، حيث بلغ إجمالي قيمة تداولاتهم نحو 10 مليارات درهم.
وجاء المستثمرون من الولايات المتحدة في المرتبة الثانية بقيمة تداولات 7.5 مليار درهم، بينما حل المستثمرون من المملكة الأردنية بالمرتبة الثالثة بقيمة تداولات 3.4 مليار درهم، وتبعهم المستثمرون من لوكسمبورج بـ 2.7 مليار درهم، وحل في المرتبة الخامسة المستثمرون من المملكة العربية السعودية بنحو 1.8 مليار درهم.
وبذلك تشكل إجمالي قيم تداولات المستثمرين غير الإماراتيين ما نسبته نحو 48% من إجمالي التداولات التي تمت في السوق خلال عام 2016 أي بزيادة نحو 5% عنه في عام 2015، والذي شكلت إجمالي قيم تداولات المستثمرين غير الإماراتيين فيه ما نسبته 43% من إجمالي قيم التداولات التي تمت في السوق في ذلك العام.

الاستثمار الأجنبي
وانخفض صافي الاستثمار الأجنبي في سوق أبوظبي عام 2016 ليبلغ 3.4 مليار درهم مقارنة بـ 5.8 مليار درهم في نهاية عام 2015، أي بانخفاض نحو 41%. حيث اشترى المستثمرون الأجانب، غير الإماراتيين، نحو 12 مليار سهم بقيمة تقدر بحوالي 25 مليار درهم، وليتم البيع على 11.8 مليار سهم بقيمة تقدر بـ 21.6 مليار درهم

صافي الاستثمار
وتصدر المستثمرون من الولايات المتحدة قائمة المستثمرين الأجانب من حيث صافي الاستثمار في السوق بقيمة تبلغ 2.1 مليار درهم، تلاهم المستثمرون من المملكة المتحدة بنحو 500 مليون درهم، وتبعهم المستثمرون من سنغافورة بنحو 292 مليون درهم، وحل في المركز الرابع المستثمرون من هولندا بنحو 275 مليون درهم، ومن ثم المستثمرون من دولة الكويت بنحو 274 مليون درهم.

الاستثمار المؤسسي
وسجل الاستثمار المؤسسي في سوق أبوظبي للأوراق المالية صافي تداولات بقيمة 5 مليارات درهم في عام 2016 مقابل 7 مليارات درهم في عام 2015 أي بانخفاض نسبته نحو 28%.

القيمة السوقية
وارتفعت القيمة السوقية للأسهم المودعة للمستثمرين الإماراتيين في السوق لتصل إلى 401 مليار درهم في نهاية عام 2016 مقارنة مع 370 مليار درهم في نهاية 2015، أي بزيادة بلغت نحو 8.5%، وعلى الصعيد نفسه، ارتفعت القيمة السوقية للأسهم المودعة للمستثمرين الأجانب، غير الإماراتيين، لتصل إلى نحو 41.5 مليار درهم في نهاية عام 2016 مقارنة مع 39 مليار درهم في نهاية 2015، أي بزيادة بلغت نحو 6.5%.

بتداولات تجاوزت الـ 854 مليون درهم
الأسهم المحلية تتماسك أمام عمليات جني أرباح «متوقعة»
حاتم فاروق (أبوظبي)

تماسكت مؤشرات الأسواق المالية المحلية بنهاية جلسة تعاملات، أمس، أمام عمليات جني أرباح كانت متوقعة على عدد من الأسهم، التي شهدت ارتفاعات متتالية، خلال الجلسات الماضية، خصوصاً أسهم قطاع التأمين.
واستقطبت الأسهم المحلية تداولات بقيمة تجاوزت الـ 854 مليون درهم، بعدما نجح مستثمرو الأسواق في دبي وأبوظبي في التعامل على أكثر من 788 مليون سهم، من خلال إتمام 9441 صفقة.
وتباينت إغلاقات جلسة تعاملات، أمس، ليسجل سوق دبي المالي ارتفاعاً بنسبة 0.42? ليغلق عند مستوي 3617 نقطة، فيما شهد المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية تراجعاً طفيفاً بلغ 0.06? ليغلق عند مستوى 4587 نقطة.
واستطاعت الأسواق المالية المحلية في امتصاص عمليات جني الأرباح وتحويل السيولة المرتفعة إلى عدد من الأسهم القيادية في قطاعات العقار والبنوك، مما يشير إلى عدم اندفاع المتعاملين خلف عمليات جني الأرباح في محاولة منهم للمحافظة على مراكزهم المالية.
وخلال الجلسة، تعامل مستثمرو سوق دبي المالي على أكثر من 684 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 695 مليون درهم، من خلال إتمام 7738 صفقة، فيما بلغت كميات الأسهم المتداولة في سوق أبوظبي للأوراق المالية بنهاية جلسة أمس، نحو 104 ملايين سهم بقيمة تجاوزت الـ 159 مليون درهم، تمت من خلال 1703 صفقة.
وقال إياد البريقي مدير عام شركة الأنصاري للأسهم والسندات، إن الأسواق المالية المحلية تمر حالية بحالة من التفاؤل مما جعل المتعاملين يحافظون على مراكزهم المالية وعدم الانجراف وراء عمليات جني الأرباح التي كانت متوقعة خلال جلسة أمس، بعد الارتفاعات المتتالية التي شهدتها الأسهم المحلية، خصوصاً أسهم قطاع التأمين.
وأضاف البريقي، أن هناك علاقة طردية واضحة بين ارتفاع حجم السيولة المتدفقة على الأسواق المالية المحلية وبين الارتفاعات التي تشهدها أسعار الأسهم خلال الجلسات الماضية، منوهاً بأن تماسك مؤشرات الأسواق أمام عمليات جني الأرباح تعد من الإشارات الصحية.
وتوقع البريقي، استمرار الارتفاعات السعرية للأسهم التي يتم تداولها بأسعار أقل من القيمة الاسمية خلال الجلسات المقبلة، منوهاً بأن أسعار الأسهم مازالت مغرية للشراء سواء للمستثمرين الأفراد أو المحافظ الأجنبية، منوهاً في هذا الصدد بعبور مؤشر سوق دبي المالي لمستوي 3600 نقطة يؤهل المؤشر لاستمرار الارتفاع خلال الجلسات المقبلة.