الرياضي

4.9 مليون درهم تنعش ذاكرة «رام 19»

الإسباني جون رام يحتفل بلقب النسخة التاسعة لبطولة جولة موانئ دبي العالمية للجولف (الصور من المصدر)

الإسباني جون رام يحتفل بلقب النسخة التاسعة لبطولة جولة موانئ دبي العالمية للجولف (الصور من المصدر)

مراد المصري (دبي)

توج الإسباني جون رام بلقب النسخة التاسعة لبطولة جولة موانئ دبي العالمية للجولف، المحطة الأخيرة لموسم الجولة الأوروبية للجولف «السباق إلى دبي»، التي أقيمت تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، على ملعب الأرض في عقارات جميرا للجولف.
وقلب رام التوقعات في الجولة الرابعة والأخيرة امس، ليتقدم بثبات نحو المركز الأول ويكسب الجائزة المالية المخصصة للبطل والبالغة مليون و333 ألف دولار أميركي (4,8 مليون درهم)، حيث تبلغ قيمة الجوائز المالية الكاملة للبطولة 8 ملايين دولار.
وأنهى رام البطولة بمجموع 19 ضربة تحت المعدل، مستفيدا من تسجيل 5 ضربات تحت المعدل في الجولة الأخيرة، وتقدم على الثنائي التايلاندي كيراديش أبيبارنارت والإيرلندي شاين لوري اللذين جاءا بالمركز الثاني بمجموع 18 ضربة تحت المعدل.
وبات رام ثاني إسباني يحقق لقب البطولة بعد مواطنه كيروش الذي نجح في انتزاع المركز الأول 2011، علما إنه ثاني ألقابه في مسيرته الاحترافية التي انطلقت العام الحالي.
وعاشت البطولة مع لحظات الختام للجولة الأوروبية التي أقيمت بعنوان «السباق إلى دبي»، حيث توج الإنجليزي تومي فليتوود باللقب رغم حلوله بالمركز 21 في البطولة بمجموع 11 ضربة تحت المعدل، بعدما اكتفى منافسه المباشر الإنجليزي جاستن روز بالمركز الرابع برصيد 17 ضربة تحت المعدل، ليكسب فليتوود اللقب وينال جائزة مالية تبلغ مليون و250 ألف دولار (4.5 مليون درهم)، حيث يتم توزيع 5 ملايين دولار جوائز إضافية لأصحاب المراكز العشر الأولى في ترتيب «السباق إلى دبي».
توج الفائزين معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس الاتحادين الإماراتي والعربي للجولف ومطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، وسعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، سلطان أحمد بن سليم رئيس مجموعة موانئ دبي العالمية، محمد المعلم نائب الرئيس الأول والمدير العام في موانئ دبي العالمية، يوسف كاظم المدير التنفيذي لعقارات جميرا للجولف، ودافيد ويليامز رئيس الجولة الأوروبية للجولف وكيث بيلي المدير التنفيذي للجولة الأوروبية وممثلي المؤسسات الراعية للبطولة.
وأكد مطر الطاير، نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، أن البطولة تعزيز صناعة الرياضة الحديثة في دبي على مدار تسع نسخ ناجحة كانت حديث العالم ومحط اهتمامه، واعتبر الطاير أن رياضة الجولف باتت صناعة ناجحة على مختلف المقاييس لما تقدمه من منافسات رياضية قوية بتوافد أفضل اللاعبين من حول العالم إلى دبي، إلى جانب دورها السياحي والترويجي عبر حضور الجماهير من مختلف الجنسيات بمعدل يزيد على 60 ألف متفرج في كل عام، وبث منافسات البطولة عبر أشهر القنوات العالمية ومتابعة أكثر من 500 مليون مشاهد عالميا في كل عام، إلى جانب تعزيز المنشآت العقارية حيث أصبحت عقارات جميرا للجولف علامة بارزة وموقعا استراتيجيا، حيث سيكون ضمن خط إكسبو 2020 الذي يمر به مترو دبي نحو مطار آل مكتوم الدولي. وأوضح الطاير أن النجاح جاء مضاعفا كون الجولة الأوروبية العريقة حملت شعار «السباق إلى دبي»، وطافت به في 47 بطولة تم تنظيمها في 26 دولة، منها بطولتين أقيمتا مطلع العام في أبوظبي ودبي، وهو ما يعكس دور السياحة الرياضية، عبر جعل دبي للعام التاسع على التوالي غاية ينشدها نجوم العالم، والمساهمة بهذه الخطوة في إبراز المكانة الرياضية والتطور الحاصل في دبي في مختلف المجالات عبر الأندية والملاعب الرياضية الحديثة، والمرافق السياحية والخدمية المتميزة والمتنوعة والشاملة.

فاهم القاسمي: البطولة ملهمة للأجيال
دبي (الاتحاد)

أشاد معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، بنجاح البطولة معتبراً إنها تساهم في إلهام الأجيال الصاعدة بالإمارات لمتابعة وممارسة رياضة الجولف، عبر حضور أفضل لاعبي العالم للتنافس على اللقب، واعتبر أن مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ستساهم في ضخ أجيال جيدة من اللاعبين للجولف من أبناء المواطنات ومواليد الدولة، حيث تزخر الدولة بالأندية والبطولات العالمية التي تقام في أبوظبي ودبي وبقية الإمارات.