الإمارات

سكان «الغربية» ومستخدمو الطريق الدولي يشيدون بجهود «التنفيذي» لتطوير طريق الغويفات - المفرق

شاحنات تسير على طريق الغويفات

شاحنات تسير على طريق الغويفات

(المنطقة الغربية) – أشاد سكان من جميع مدن المنطقة الغربية بجهود المجلس التنفيذي لسرعة تنفيذ الطريق الدولي الجديد المفرق / الغويفات، والتي تم الانتهاء فيها من تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع، والتي يصل طولها إلى 80 كلم، كما أنجزت خمسة تقاطعات، فيما يتم إعداد المناقصات وطرحها للاستشاريين والمقاولين للمراحل المتبقية من المشروع البالغ طوله الكلي 328 كلم مقسمة على أربع مراحل.
وأكد الأهالي أن الطريق الدولي الجديد سيساهم في تيسير حركة وتنقلات مستخدمي الطريق الوحيد الذي يربط جميع مدن المنطقة الغربية بأبوظبي، مثمنين حرص القيادة الرشيدة متمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية في حل مشاكلهم وتحقيق مطالبهم، خاصة فيما يتعلق بطريق أبوظبي / الغويفات الذي يشهد دائماً حركة كثيفة طوال العام .
ويشير محمد مسلم أحمد المزروعي أحد سكان الغربية إلى أن الطريق الدولي الجديد الذي تم الإعلان عن انتهاء الحزمة الأولى من برنامج التنفيذ سيعمل على أحداث نقلة نوعية ليس لسكان الغربية فحسب بل لجميع زوار الدولة عبر المنفذ الحدودي مع المملكة العربية السعودية الشقيقة كون طريق أبوظبي/ الغويفات الشريان الرئيسي الذي يربط سكان جميع مدن المنطقة الغربية بالعاصمة وباقي إمارات الدولة ويستخدمه جميع السكان بجانب زوار الدولة .
وثمن سلطان حميد المنصوري من سكان الغربية حرص القيادة الرشيدة على تطوير الطريق الدولي الحالي من خلال الإسراع في تنفيذ الطريق الجديد وهو ما تم الإعلان عنه من خلال اجتماع المجلس التنفيذي الأخير خاصة وان الطريق الجديد سيساهم في حل جميع مشاكل الطريق الحالي .
وتشير أم عبد الله إلى أن الطريق الدولي المفرق / الغويفات يعتبر المعبر البري الوحيد الذي يربط الدولة بمنفذ البطحاء السعودي وتستخدمه جميع الشاحنات دخولاً وخروجاً إلى الدولة و منها و كذلك مع باقي دول مجلس التعاون الخليجي وبعض الدول العربية وهو ما يجعل الطريق مكتظاً بشكل دائم بالشاحنات والسيارات . وأضافت أن وجود طريق دولي جديد يتسم بأفضل المواصفات العالمية من ناحية معايير الأمن والسلامة سيساهم في أحداث نقلة نوعية كبيرة لمستخدمي الطريق الدولي ويجعل بوابة الدولة البرية من الجهة الغربية تتناسب والمكانة العالمية و الإقليمية والنهضة الشاملة التي حققتها دولتنا الحبيبة بفضل قيادتنا الرشيدة .
وتوجهت ريم حسن علي الحمادي بالشكر إلى القيادة الرشيدة لحرصها على توفير كافة احتياجات السكان والأهالي في المنطقة الغربية وهو ما ساهم في تحقيق نهضة شاملة في مختلف القطاعات والمجالات بفضل التوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والدعم اللامحدود الذي يوليه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية .
وأكد يوسف سعيد الحمادي أن الطريق الدولي الجديد سيحقق حلم جميع سكان الغربية في طريق أكثر أمانا يتوافق مع أفضل المعايير العالمية ويلبي طموحات السكان في جميع مدن الغربية .
ويشهد الطريق الدولي المفرق / الغويفات حركة متزايدة للشاحنات والسيارات من عام لآخر، ورغم عدم توفر إحصائيات دقيقة لمستخدمي الطريق إلا أن إحصائيات المسافرين عبر منفذ الغويفات الحدودي تكشف التزايد المستمر في مستخدمي الطريق ، حيث بلغ إجمالي عدد المركبات التي استخدمت منفذ الغويفات الحدودي المتآخي مع منفذ البطحاء الحدودي السعودي دخولاً وخروجاً خلال العام 2009 مليونين و 529 ألفاً و347 مركبة منها 942 ألفاً و240 سيارة خصوصية، ومليون و587 ألفاً و107 مركبات ، وبلغ إجمالي عدد المركبات التي استخدمت منفذ الغويفات الحدودي .
بينما يصل إجمالي مستخدمي منفذ الغويفات الحدودي خلال عام 2010 إلى ثلاثة ملايين و81 ألفاً و147 مسافراً؛ و بلغ إجمالي عدد المركبات الخصوصية والعمومية التي استخدمت المنفذ، خروجاً ودخولاً، خلال الفترة الزمنية نفسها، مليوناً و663 ألفاً و899 مركبة.
وكان عدد المسافرين المغادرين المنفذ قد بلغ مليوناً و554 ألفاً و519 مغادراً، بينما بلغ عدد القادمين للدولة من المنفذ مليوناً و526 ألفاً و628 قادماً .
كما تزايد عدد المسافرين براً في عام 2011 حيث بلغ عدد من عبروا منفذ الغويفات ثلاثة ملايين و481 ألفاً و752 مسافراً، فيما عبر المنفذ مليونان و22 ألفاً و557 مركبة، وفق إحصاءات جوازات وجمارك المنفذ ، و أن عدد المغادرين بلغ مليوناً و744 ألفاً و675 مغادراً، والقادمين مليوناً و737 ألفاً و77 قادماً.

مشروع تطوير الطريق الدولي

يذكر أن الطريق الدولي الحالي من أبوظبي حتى منفذ الغويفات يضم حارتين فقط وتستخدمه كافة الشاحنات التي تدخل الدولة عبر منفذ الغويفات الحدودي سواء القادمة إلى الدولة من مختلف الدول العربية أو المغادرة إلى دول مجلس التعاون الخليجي وعدد من الدول العربية الأخرى. وسيتم توسعة الطريق، بحسب المشروع الجديد، إلى أربعة مسارات في كل اتجاه (ثلاثة في المواقع الأقل ازدحاماً بالقرب من الغويفات)، بالإضافة إلى تطويره وفق أفضل المعايير العالمية في مجال تصميم الطرق السريعة، والسلامة وشبكة الخدمات التي تلبي احتياجات مستخدميه.