عربي ودولي

نتنياهو يتهم إيران بالسعي إلى "تدمير" إسرائيل

أحيى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الاثنين ذكرى ضحايا المعسكرات النازية بمناسبة زيارة للمتحف اليهودي في موسكو برفقة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين منددا بسعي ايران الى "تدمير" الدولة العبرية.

وقال نتنياهو في خطاب امام بوتين في المتحف اليهودي حيث اقيم حفل في ذكرى ضحايا المحرقة حضره كبير حاخامات روسيا برل لازار وقدامى المحاربين خلال الحرب العالمية الثانية ان "المحرقة مأساة فظيعة في تاريخ البشرية".

واضاف "اذا لم نضع حدا سريعا لهذا الحقد ضد اليهود الذي لا اساس له سينتشر بسرعة وقد يدمر الشعوب الاخرى ايضا".

وفي هذا الاطار، انتقد نتنياهو نوايا ايران التي "تقول علنا انها تريد تدمير اسرائيل".

واضاف "سنواجهها بكل قوانا لضمان طابع اسرائيل الابدي".

وتابع انه "لن تكون هناك محرقة اخرى" في حين قتل ستة ملايين يهودي خلال الحرب العالمية الثانية.

وكان نتنياهو ندد بـ"تهديدات" لتعزيز الوجود الايراني في سوريا خلال لقائه الاخير مع بوتين في اغسطس الماضي.

كما ان تصريحاته الحالية مشابهة لتلك التي ادلى بها في مارس الماضي خلال زيارة لروسيا متهما ايران بانها "تريد تدمير الدولة العبرية".

وكان بوتين قلل من شأن هذه الاتهامات داعيا نتنياهو الى طي الصفحة.

من جهته، قارن بوتين الاثنين بين معاداة السامية و"الخوف من روسيا" في حين تتهم موسكو الغرب بأنه مصاب ب"هستيريا معاداة الروس".

واضاف "ذاكرتنا افضل تحذير من اي محاولة (...) لبناء او تأكيد عظمتنا على اساس تفوق عنصري وقومي او غيره".

واشاد ب"التعاون الوثيق" بين روسيا واسرائيل للتصدي ل"محاولات تزوير التاريخ ومراجعة حصيلة الحرب العالمية الثانية ونفي المحرقة والتقليل من شأن مساهمة الاتحاد السوفياتي الحاسمة في الانتصار على المانيا النازية".

وقال "انني على اقتناع بان على المسؤولين السياسيين والروحيين ان يبذلوا كل ما في وسعهم لمنع انتشار بذور الايديولوجية القومية مهما كان شكلها اكانت معاداة السامية او الخوف من الروس وكل الاحقاد التي تقوم على الكراهية".