عربي ودولي

أستاذ علوم سياسية: اجتماع قبائل قطر المعارضة سيؤثر بالسلب على نظام تميم

القاهرة، الرياض (مواقع إخبارية)

قال الدكتور طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن اجتماع عدد من القبائل القطرية المعارضة سيكون له تأثير سلبي على نظام الحكم في قطر، وأميرها تميم بن حمد، مشيراً إلى أن النظام يحاول مواجهة الانشقاقات، خاصة أن بين المنشقين والمعارضين شخصيات بارزة ومؤثرة، وأضاف فهمي، في تصريح خاص لصحيفة «اليوم السابع» المصرية، أن النظام القطري يعاني من حركة القبائل التي تم سحب الجنسية منها، ويحاول إعاقة مؤتمرات المعارضة، سواء في لندن أو غيرها، لافتاً إلى أن موضوع القبائل له تأثير على النظام في قطر، ولفت إلى أن تمدد اعتراض القبائل في قطر، خاصة المرتبطين بـ«آل ثاني»، ستكون له نتائج سلبية على نظام تميم.
وكان الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني، قال خلال اجتماع قبيلة قحطان القطرية المعارضة أمس الأول «أننا نحن المؤسسون لقطر ونحن الذين سنطهرها». وأضاف: «لم نبدل موقفنا ولم نغير أخلاقنا ولم نتنكر لقيمنا أبداً ولن تضعف همتنا يوماً واحداً». وشدد الشيخ سحيم قائلاً: «جميعنا نحمل على عواتقنا مهمة إنقاذ قطر قبل أن تبتلعها الفوضى ويتلاعب بها المفسدون، لقد التزمت الصمت في الفترة الماضية ليس عن ضعف أو قلة حيلة، بل أملاً أن يستعيد إخواننا وعيهم ويتركوا غيهم وبغيهم، ولكن للحلم مساحة وللصبر نهاية».