الإمارات

شرطة دبي تؤهل 20 خبيراً للتعامل مع «مسرح الجريمة تحت الماء»

دبي (الاتحاد)

أطلق اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، في شرطة دبي مبادرة «فريق مسرح الجريمة تحت الماء» التي تنفذها الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة والإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ بالتعاون مع الإدارة العامة للتدريب والإدارة العامة للنقل والإنقاذ، بحضور اللواء الدكتور أحمد عيد المنصوري، مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة.
وقال اللواء خليل المنصوري، إن مبادرة «فريق مسرح الجريمة تحت الماء» جاءت بناء على توجيهات سعادة اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، وذلك لتحقيق التوجه الاستراتيجي لشرطة دبي «مدينة آمنة» ولمواءمة الطبيعة الساحلية لإمارة دبي. وأضاف بأن المبادرة تتضمن إعداد فريق متخصص ومؤهل للتعامل مع مسرح الجريمة تحت الماء لمعاينة ورفع الآثار المادية وتوثيقها وفق الوسائل والمعايير المعتمدة دولياً، مشيراً إلى أن شرطة دبي من أوائل الجهات الأمنية في العالم، التي تمتلك أحدث المختبرات العلمية العصرية في التحليل والكشف عن الأدلة المادية والمعنوية للجرائم المرتكبة.
وأكد اللواء الدكتور أحمد عيد المنصوري، حرص الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة على استشراف المستقبل لمواكبة المتغيرات والتحديات من خلال تطوير عمليات التحديث والتطوير الاستراتيجي المستمر، مشيرا إلى أنه تم البدء في تأهيل 20 خبيرا من تخصصات مختلفة على مسرح الجريمة تحت الماء، وذلك ليقوموا بالغوص والتصوير تحت الماء، للبحث واستخراج الأدلة في الجرائم التي تقع تحت الماء مثل الأدوات المستخدمة في الجريمة أو العثور على جثة لشخص تحت الماء وغيرها من الجرائم التي ترتكب داخل البحار، والعمل على استخراج الأدلة التي تبين أسباب ارتكابها أو أسباب وقوعها وما إذا كانت متعمدة وبفعل فاعل أو قضاء وقدراً.