الإمارات

محكمة دبي ترجئ قضية خطف لاعب فريق النصر

باشرت محكمة الجنايات بدبي خلال جلستها صباح اليوم، النظر بقضية خطف حدث يلعب لفريق النصرة للشباب بقصد الاعتداء على عرضه اتهمت فيها النيابة العامة طالبين من جنسية عربية.

وبحسب ما اوردت النيابة العامة من تفاصيل في لائحتها الاتهامية التي احالتها مع المتهمين اللذان مثلا امام الهيئة القضائية صباح اليوم، فإن الطلبين المتهمين خطفا الحدث اللاعب بطريق الحيلة بقصد الاعتاداء على عرضه بعد أن طلب واحد منهما تجاوز عمره الثامنة عشرة مرافقته ليتحدث معه على انفراد بيد انه حينما انفرد به قام بإمساكه من يده وادخله بالقوة في السيارة واخذ منه هاتفه النقال، مبينة ان الطالب الثاني المتهم البالغ من المر 19 عاما اشترك مع الاول بطريق الاتفاق والمساعدة في خطف المجني عليه بان تولى مراقبة المكان لحين عودة المتهم الاول.

وانكر المتهمين ما اسندته لهما النيابة العامة فيما تمسكت الاخيرة بكل ما اوردته في لائحة اتهامهما وطالبت المحكمة بتطبيق البنود 2،3،5،6 من الممادرة 344 من قانون العقوبات الاتحادي التي تنص على ايقاع عقوبة السجن المؤبد.

وقررت المحكمة ارجاء النظر بالقضية الى يوم 31 يوليو الحالي، لاتاحة الفرصة امام محامي الدفاع الاطلاع على اوراق القضية والاستعداد، فيما دعت شهود الاثبات الى الحضور في الموعد المحدد للاستماع الى افدتهم.

وكان مشرف في نادي النصر افاد خلال تحقيات النيابة العامة، أن مدربي المجني عليه لاحظوا ارتباك الاخير خلال التدريبات وعدم تركيزه ما دعاهما للاستفسار منه عن سبب انحدار مستواه، بحيث ابلغهم بوجود شخصين في المدرجات يراقبانه، بعد ان قاما في وقت سابق بخطفه بواسطة سيارتهما بقصد الاعتداء على عرضه.