عربي ودولي

عشرات القتلى والجرحى بانفجارات في بغداد

قالت الشرطة ومسعفون إن 30 شخصا على الاقل قتلوا في تفجير عدد من السيارات الملغومة في أحياء يغلب الشيعة على سكانها في العاصمة العراقية بغداد، في احدث هجمات تهدد بعودة العراق الى الصراع الطائفي الشامل.

وتصيب معظم الهجمات مناطق تجارية يتجمع فيها الناس للتسوق والتنزه بعد الافطار في شهر رمضان.

وفي حي الزعفرانية قام السكان يوم الاحد 21 يوليو، بتفقد الاضرار التي خلفتها موجة الهجمات الاخيرة التي دمرت المباني والشركات.

وقع الانفجار الاكثر دموية في حي الطوبجي شمالي العاصمة حيث قتل عشرة اشخاص عندما انفجرت سيارة ملغومة في شارع تجاري مزدحم.

وانفجرت سيارة ملغومة اخرى في شارع تجاري في حي الكرادة فقتلت اربعة اشخاص على الاقل. كما وقعت انفجارات اخرى في البياع والمواصلات والشرطة وبغداد الجديدة، ولم تتضح هوية المسؤولين عن التفجيرات.

وقتل أكثر من 535 شخصا في هجمات متشددين خلال هذا الشهر حتى الان.

لكن هذا العدد ما زال اقل كثيرا من ذروة العنف الطائفي الذي شهده العراق عامي 2006 و 2007 عندما كان عدد قتلى الهجمات يتجاوز 3000 قتيل في شهر واحد.