الرياضي

القادسية يحسم كأس الاتحاد قبل جولتين

إيهاب شعبان (الكويت) - لم يخب فريق القادسية لكرة القدم آمال جماهيره ونجح بنجومه الشباب والصاعدين وأصحاب الخبرة في تحقيق فوزه الحادي عشر على التوالي في بطولة كأس الاتحاد رافعاً رصيده إلى 33 نقطة بتغلبه على السالمية بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي جرت بينهما مساء أول أمس على ستاد الصداقة والسلام، ليحصل بذلك على اللقب والكأس للمرة الرابعة في تاريخه، وذلك قبل نهاية المسابقة بجولتين، حيث يتفوق على صاحب المركز الثاني وهو العربي بفارق 9 نقاط، ما يعنى صعوبة اللحاق به حتى لو خسر القادسية مباراتيه المقبلتين مع العربي بالجولة المقبلة يوم 2 فبراير المقبل، ومع الكويت يوم 20 مارس القادم بالجولة الأخيرة.
ويبدو أن المدرب محمد إبراهيم “الجنرال” صار اسمه مقروناً بالانتصارات للأصفر، حيث حقق بذلك الإنجاز بطولته رقم (22) مع القادسية منذ بدء مهنته مع التدريب، والشيء الذي يجب ذكره أن القادسية خرج من البطولة ومعه فريقا آخر غير العشرة الدوليين الموجودين حالياً مع “الأزرق” في البحرين، ولعب القادسية 11 مباراة سجل خلالها 31 هدفاً، ودخل مرماه 3 أهداف فقط.
وكانت مباراة القادسية والسالمية جيدة المستوى، سجل هدفي القادسية سعود المجمد في الدقيقة (77) من تسديدة قوية، وأضاف حمد العنزي الهدف الثاني من تمريرة رأسية للمجمد سددها العنزي في المرمى مباشرة (85)، بينما سجل هدف السالمية الوحيد المحترف السوري محمد زينو بعد استغلاله خطأ أحمد الفضلي حارس القادسية ليسددها زينو مباشرة في المرمى (88).وفى بقية المباريات، اكتسح العربي فريق الجهراء بستة أهداف مقابل هدف واحد سجل أهداف العربي أحمد هايل ثلاثية «هاتريك» في الدقائق (24-40-64) وحسين الموسوي (20) والسنغالي عبدالقادر فال هدفين(30-48)، وتغلب الصليبيخات الساحل بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وهزم النصر التضامن بخماسية نظيفة. كما فاز الكويت على كاظمة بهدف نظيف أحرزه روجيرو فى الدقيقة الأخيرة من المباراة، والفحيحيل على اليرموك بهدف نظيف، وحقق خيطان فوزاً كبيراً على الشباب (3-1).