الاقتصادي

رحلتان أسبوعياً بين ريغا وأبوظبي

طائرة تابعة لطيران البلطيق (من المصدر)

طائرة تابعة لطيران البلطيق (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

رحبت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي بالبرنامج الذي أطلقته شركة «طيران البلطيق»، لتسيير رحلات مجدولة من العاصمة اللاتفية ريغا إلى أبوظبي. وبموجب المبادرة، ستسير شركة طيران البلطيق رحلتين أسبوعياً بين المدينتين على مدار الأشهر الخمسة المقبلة خلال فصل الشتاء. ويوفر برنامج الرحلات للعاصمة الإستونية والعاصمة الليتوانية المزيد من الخيارات لزيارة أبوظبي، إضافة إلى نقل المسافرين من البلدان الإسكندنافية وبلدان رابطة الدول المستقلة. وبعد إطلاق البرنامج، سجّلت الرحلة حجز أكثر من 10 آلاف تذكرة. وتأتي هذه المبادرة نتيجة للجهود الترويجية المستمرة التي تبذلها أبوظبي في أسواق البلطيق، التي تركز على الترويج لإمارة أبوظبي كمركز رائد للسياحة والأعمال في المنطقة.
وخلال الأعوام الماضية، شهدت أبوظبي زيادة ملحوظة وكبيرة للزوار القادمين من دول البلطيق الثلاث؛ لاتفيا وإستونيا وليتوانيا، بزيادة قدرها 25% في أعداد الزوار في عام 2016 مقارنة مع عام 2014. كما سجلت أبوظبي ارتفاعاً بنسبة 13% في معدل الإقامة لليلة واحدة، وارتفاعاً بنسبة 12% في معدل وصول الزوار، مقارنة مع الفترة نفسها عام 2016. ونظراً لإمكانية تحقيق مزيد من النمو، قامت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي بإطلاق سلسلة من الأنشطة الترويجية، تضمنت رحلات مخصصة للإعلاميين المتخصصين في مجال السفر والسياحة لزيارة العاصمة، والحملات الإعلانية الترويجية، والندوات التي تم تصميمها خصيصاً لرفع الوعي حول أبوظبي لدى العديد من وكالات السفريات في أسواق دول منطقة البلطيق.
ومن خلال المبادرة التي قامت بها شركة طيران البلطيق التي تدير شبكة من الخطوط إلى أكثر من 60 وجهة حول العالم، وعبر تدشينها لهذا الخط الجديد المباشر بين ريغا وأبوظبي، فمن المتوقع أن تشهد العاصمة الإماراتية زيادة في أعداد الزوار بنسبة 60% خلال الفترة المقبلة، والارتقاء بنسبة الإقامة لليلة واحدة إلى 100%.
وقال سلطان المطوع الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع السياحة بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «منذ بداية العام، قمنا بتطوير استراتيجية مدروسة تركز على تحديد الأسواق السياحية الرئيسية التي ليس لها حتى الآن خطوط طيران مباشرة مع أبوظبي، وتنفيذ خطة تهدف إلى عرض مزايا أبوظبي كوجهة سياحية رائدة على أصحاب المصلحة المعنيين من القطاع الخاص. ونحن سعداء أن جهودنا قد أثمرت فرصاً مهمة تساهم في ربط أبوظبي بأسواق إضافية حول العالم. وتعتبر المبادرة التي قامت بها شركة طيران البلطيق لإطلاق برنامج رحلات باتجاه الإمارة مثالاً على ذلك، مما يعزز مكانة أبوظبي كوجهة رائدة للسياحة والأعمال».
وأضاف الظاهري: «تعتبر أبوظبي من الوجهات المفضلة لدى الزوار من دول البلطيق الثلاث، إستونيا ولاتفيا وليتوانيا، لكل ما تقدمه لهم من وجهات ترفيهية وثقافية. والآن ومع توفر رحلات طيران أكثر راحة وملائمة من الناحية الاقتصادية، نحن متفائلون من زيادة الإقبال على زيارة أبوظبي من هذه الدول، كما أننا واثقون من أن هذه المبادرة سترسخ مكانة أبوظبي كوجهة سياحية رائدة ومميزة لدى هذه الأسواق السياحية المهمة».
واختتم الظاهري قائلاً: «مواطنو دول البلطيق يتمتعون أيضاً بميزة الحصول على تأشيرة الدخول عند الوصول. وعبر تضمين الناقل الوطني في هذا البرنامج، ومشاركة رمز شركة الاتحاد للطيران، يحصل الزوار من هذه الدول على قيمة مضافة، حيث ستصبح أبوظبي بالنسبة لهم بمثابة بوابة العبور إلى المزيد من الدول في المنطقة وأفريقيا وجنوب آسيا وأستراليا».