الإمارات

استكمال النسخة الأولى من دليل الحكومة الذكية في الإمارات

موظفون ينجزون معاملات عبر البوابة الحكومية (الاتحاد)

موظفون ينجزون معاملات عبر البوابة الحكومية (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)- استكمل فريق مبادرة الحكومة الذكية تطوير النسخة الأولية من الدليل الإرشادي للحكومة الذكية، الذي يعد بمثابة مرجع فني يُسترشد به في تطوير الخدمات الحكومية ومواءمتها مع متطلبات الحكومة الذكية.
وتأتي هذه الخطوة انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، التي تنص على إنجاز التحول نحو الحكومة الذكية على المستوى الوطني في غضون عامين، من خلال تكاتف جهود الحكومات المحلية مع الحكومة الاتحادية تجسيداً لرؤية الإمارات 2021.
وقال محمد ناصر الغانم مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات: “إنه لشرف عظيم بالنسبة لهيئة تنظيم الاتصالات، أن تكون جزءاً من هذا المشروع الوطني الكبير الذي تتضافر فيه جهود الجميع لتحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة. ونحن سعداء بروح التعاون العالية التي أبداها الإخوة في الجهات الحكومية المحلية والاتحادية، خلال الفترة التمهيدية السابقة التي عملنا فيها معاً لرسم معالم خارطة طريق الحكومة الذكية”.
وتماشياً مع تلك التوجيهات، عقدت اللجنة التنفيذية للحكومة الذكية التي يرأسها حمد عبيد المنصوري، نائب المدير العام لقطاع المعلومات والحكومة الإلكترونية في هيئة تنظيم الاتصالات، عدة لقاءات وورش عمل بمشاركة مختلف الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية. وتمت خلال تلك الورش مناقشة تصورات الجهات الحكومية للمرحلة المقبلة، بما يتضمن خارطة الطريق والأدلة الإرشادية والاستحقاقات المقبلة على طريق التحول نحو الحكومة الذكية.
وأشار حمد عبيد المنصوري إلى أن اللجنة نجحت في تطوير أول دليل إرشادي شامل، حيث تم توزيعه على مجموعة من الوزارات والهيئات الاتحادية بالإضافة إلى الحكومات الإلكترونية المحلية لأخذ آرائهم وتعليقاتهم. وقال المنصوري: “حرصنا على إشراك الجميع في الحكومات المحلية في هذا العمل، تنفيذاً للتعليمات الواضحة من القيادة الرشيدة بأن يكون المشروع من أوله إلى آخره وطنياً جامعاً، كما أن النجاحات التي حققتها الحكومات الإلكترونية المحلية خلال الفترة السابقة تمثل بالنسبة لنا عنصراً مهماً من عناصر إنجاح مبادرة الحكومة الذكية”.
وأشاد المنصوري بمشاركة كل من حكومة أبوظبي الإلكترونية وحكومة دبي الإلكترونية وحكومة رأس الخيمة الإلكترونية، في مناقشات تطوير الدليل الإرشادي جنباً إلى جنب مع بقية الجهات الاتحادية، وقال إن الإنجاز الذي تحقق في فترة وجيزة ما كان له أن يرى النور لولا جهود الإخوة جميعاً.
وبعد الانتهاء من مراجعة النسخة الأولية من الدليل الإرشادي سيتم إجراء التعديلات اللازمة عليه، ومن ثم نشره باللغتين العربية والإنجليزية ليكون متاحاً على البوابة الرسمية لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة (حكومة.امارات).
وأشار المنصوري إلى أن النسخة الأولى ستظل مفتوحة للتطوير وفقاً للمستجدات التي ستحدث مع التقدم على مسار المبادرة. وخلال المرحلة المقبلة، ستقوم لجنة الحكومة الذكية بهيئة تنظيم الاتصالات بعقد عدة ورش عمل ولقاءات للتعريف بالأدلة الإرشادية وشرحها وتبيان كيفية توظيفها بصورة تحقق الغاية منها. وتضم نسخة الدليل الإرشادي أقساماً تتعلق بأمن التطبيقات الإلكترونية الحكومية، والتخطيط ووضع الأولويات، والاستخدامية وتجربة المستخدمين، والمحتوى، والخصائص التفاعلية إلخ.
ومع أن الجوانب الأساسية في الدليل مستقاة من المعايير العالمية، إلا أنها تأخذ في الاعتبار الخصوصيات الداخلية، والسياسات والمعايير المعمول بها في تطوير الحضور الإلكتروني بصفة عامة.