الاقتصادي

«موفنبيك» تعتزم افتتاح 4 فنادق في أبوظبي

من فنادق موفنبيك بالدولة (أرشيفية)

من فنادق موفنبيك بالدولة (أرشيفية)

محمود الحضري (دبي) - تعكف مجموعة موفنبيك العالمية على تنفيذ خطة توسعات لعلامتها في أبوظبي تمتد لعشر سنوات تستهدف في مرحلتها الأولى افتتاح أربعة فنادق بطاقة 1603 غرف، بحسب بحسب توفيق تميم نائب الرئيس للمبيعات والتسويق للمجموعة في المنطقة.
وقال تميم لـ «الاتحاد»: إن جدول الأعمال لفنادق “موفنبيك” في أبوظبي يسير بشكل جيد وفي الاتجاه الصحيح، ونعمل على خطة تمتد لعشر سنوات تحقق خلالها المجموعة نقلة نوعية في تواجد “موفنبيك” في أبوظبي، لتواكب رؤية أبوظبي 2030، الرامية إلى تعزيز الاقتصاد، بما في ذلك السياحة.
ولفت إلى أن موفنبيك ترتبط باتفاقيات استراتيجية مع شركات مثل الدار وطموح لتطوير مشروعات فندقية ستكون بمثابة إضافة مهمة للقطاع السياحي والفندقي في أبوظبي.
وأوضح أن فنادق أبوظبي الجديدة تشمل فندق جزيرة الريم بطاقة 480 غرفة، وفندق جزيرة ياس الذي يضم 518 غرفة، ويضيف فندق شاطئ الراحة إلى الطاقة الفندقية في أبوظبي 415 غرفة، ويوفر فندقاً العين 190 غرفة.
وبين أن المؤشرات تؤكد أن الإمارات ستصبح في غضون سنوات من أهم مراكز السياحة العالمية، بفضل المشروعات الجديدة التي تعكف على تنفيذها مختلف إمارات الدولة، خصوصاً أبوظبي ودبي، والتي من شأنها أن تعزز من السياحة الثقافية، كما هو مستهدف في أبوظبي، والسياحة الترفيهية وسياحة المعارض في دبي.
وأشار إلى أن الإمارات تمتلك مقومات سياحية مهمة ومتنوعة، لافتا إلى أن السياحة الثقافية مفهوم جديد أدخلته دبي أبوظبي إلى المنتجات السياحية في الإمارات، وسيتعاظم هذا القطاع في السنوات المقلبة، مع افتتاح العديد من المشروعات الثقافية في جزيرة السعديات، موضحاً أن السائح الذي يصل إلى أبوظبي، حتماً سيخدم دبي، ومع وجود منتجات سياحية جديدة ستتكامل السياحة الإماراتية بشكل أكبر.
ونوه بجهود كبيرة تبذلها هيئات ودوائر السياحة في الإمارات للتسويق والترويج السياحي، مع تركيز على السياحة العائلية، التي تعتب من أهم مزايا السياحة الإماراتية، مشيرا إلى وجود مؤشرات جيدة جدا لتحقيق دبي، لرؤيتها للتنمية السياحية 2020، والرامية إلى الوصول بعدد السياح إلى 20 مليون.
وأشار إلى موفنبيك ستفتتح فندقها السادس في بحيرات الجميرا بدبي خلال سبتمبر المقبل، بطاقة 476 غرفة، منها 168 غرفة وجناحاً، و308 شقق فندقية، بينما سيشهد عام 2014 افتتاح فندق موفنبيك النخلة، بطاقة تصل إلى 400 غرفة، إلى جانب الفنادق الخمسة الحالية، ليرتفع العدد إلى 7 فنادق، بطاقة تقترب من 2200 غرفة، إلى جانب ثلاثة فنادق مازالت في مراحل التفاوض بشأنها.
وأفاد بأن مؤشرات التحسن تتواصل في قطاع السياحة والفندقة، لافتا إلى أن العام الماضي حقق نمواً بنحو 11% في معدلات الإشغال و5% نمو بالأسعار، وفي النصف الأول وصل متوسط الإشغال 93% في فنادق المجموعة، كما سجل الأسعار زيادة 5%، في مؤشر مهم على أن السياحة في الإمارات قوية، وتقود نمو القطاع.
وأوضح أن النزلاء من دول الخليج يمثلون النسبة الرئيسية بين نزلاء الفنادق، لافتاً إلى أن السعوديين يحتلون المركز الثاني بعد الألمان، منوهاً بأن التوقعات تشير إلى نمو مستدام في السنوات المقبلة، مدفوعاً بالتعاون القائم مع هيئات ودوائر السياحة للترويج الخارجي من خلال مكاتب هذه المؤسسات في الخارج.
وشدد على أن “موفنبيك” تعمل على الترويج للإمارات كوجهة سياحية، من خلال 15 مكتباً للمجموعة تنتشر حول العالم، مهمتها الترويج بين السياح في العالم للإقامة في فنادقها ومنها فنادق المجموعة في الإمارات، وهو ما يعتبر ترويج غير مباشر يدعم خطط الإمارات لتعزيز النمو السياحي، بما في ذلك رؤية دبي 2020 للتنمية السياحية وصولًا 20 مليون سائح في هذا التاريخ.
ولفت إلى أن تحقيق هذا الرقم سيتطلب جهوداً كبيرة ومتنوعة، منها زيادة حجم أساطيل الطائرات للناقلات الوطنية، وزيادة طاقة المطارات، منوهاً بالدور المهم لاتفاقية الشراكة بين طيران الإمارات وكوانتاس الأسترالية في تعزيز قطاع السفر، والتي ستفتح الطريق أمام اتفاقيات مماثلة تعزز من النمو السياحي مستقبلًا.
وأوضح توفيق تميم أن الشرق الأوسط كان الأفضل أداء في إيرادات فنادق موفنبيك على الرغم من الأوضاع التي شهدها قطاع السياحة في المنطقة، لافتاً إلى أن 60% من أرباح “موفنبيك” جاءت من منشآتها في الشرق الأوسط، والبالغ عددها 35 فندقاً.
وبين أنه انطلاقاً لأهمية المنطقة في صناعة الضيافة تعمل الشركة على خطة توسعات في العديد من دول الشرق الأوسط، نظراً لأهميته السياحية، لافتاً إلى مشروعات تحت التنفيذ في مكة المكرمة والمدينة المنورة بالسعودية، وسيتم افتتاح فندق في الرياض هذا العام بطاقة 450 غرفة.