صحيفة الاتحاد

دنيا

بياريت القطريب: نهاية «روبي» واقعية و «هروب» سبب معاناتي

بياريت القطريب (من المصدر)

بياريت القطريب (من المصدر)

الممثلة بياريت القطريب إعلامية وفنانة لبنانية بارزة، تخرجت من قسم المسرح في الجامعة اللبنانية، ومن ثم تخصصت في الترجمة، وتألقت في عدة برامج وصورت العديد من الإعلانات قبل أن تختطفها الدراما، كما قامت بالعمل سينمائيا وأثبتت جدارتها وموهبتها، حيث إنها صاحبة حضور مميز، وطلة خاصة على الشاشة ومن أهم أعمالها: روبى، هروب، خيوط في الهواء، الشحرورة، مالح يا بحر، فارس الأحلام، السعادة الحقيقية، عبدو وعبدو، كازانوفا، وفرايمز فيلم قصير، وفيلم مرة أخرى، وفيلم جبران.


ميراي برق (بيروت) – تقول الفنانة بياريت القطريب لـ”الاتحاد”، عن مسلسل “روبي” الذي شكل نقلة نوعية، حيث إنها عبّرت عن سعادتها بهذا العمل وخاصة في دور “رشا” الذي لعبته وأحبته، “لا سيما وأن التناغم كان كاملا بين كل الممثلين في العمل”. وقد أعجبت جدا بهذا الدور الصعب منذ أن عرض عليها نص العمل، وقالت “هناك انتقادات سلبية وإيجابية لما قمت به لكن ضميري مرتاح تجاه دوري الذي أديته بكل اجتهاد وتعبت عليه جداً”.
“روبي تبقى روبي”
وعن اختيار الممثلين للشخصيات أكدت القطريب، أنه كان موفقاً جدا، وهذا كان جليا في العلاقة بينها وبين أمها في العمل تقلا شمعون. وحول تعدد الشخصيات في العمل، قالت إنه سلّط الضوء على كل الشخصيات فيه وأعطاها حقّها، وهذا أفاد العمل لجهة التنويع الذي يتضمن 90 حلقة.
أما عن نهاية مسلسل “روبي” التي كانت نهاية مفتوحة تقول بياريت: أعترف أن الجمهور كان منقسماً إلى قسمين: مع وضد النهاية ولكن برأيي هذه النهاية منطقية وواقعية وتشبه حقيقة الواقع “روبي تبقى روبي” مهما حصل. أما الجميع الذين كانوا يعتقدون أنهم يعرفون أنفسهم كانوا تائهين وضائعين بين الواقع والخيال فلا أحد كان متصالحاً مع ذاته كـ”روبي” والجميع : “هكذا يظن”، وبرأيي أصدق نتيجة تأخذ من الجمهور وليس من الصحافة والناقدين.
“أخبار الصباح”
وحول تفاعل الناس معها في الشارع، أكدت بياريت أن شعبية العمل لا تصدّق، واضطرت حتى الى تغيير “اللوك” لتفادي الاحراج، فهي تفضّل ان تكون “Low profile”، في حياتها اليومية، بعيدا عن حياة النجوم الصاخبة، ولذلك فتغيير اللوك كان ضروريا.
بياريت أكدت أن نجاح “روبي” الكبير يفرض عليها اليوم أن تقدم أعمالا لا يقل مستواها عنه، ويفرض عليها أيضا تنويع أدوارها بعيدا عن دور الضحية الحزينة.
وقالت إنها سوف تستمر حاليا في تقديم “أخبار الصباح”، على شاشة المستقبل طالما هي قادرة على التوفيق بين عملها كإعلامية وعملها كممثلة.
وفي التفاصيل تقول بياريت: “أخبار الصباح” احتفلت بعيدها الخامس منذ أربعة أشهر وخلال هذه السنوات اكتسبت خبرة كبيرة في عالم التلفزيون وأصبحت أملك مفكرة يومية عن أهم النشاطات الثقافية والرياضية وأصبحت قراءة الصحف شيئاً يومياً، وهذا برنامج فريد من نوعه ومميز ويضم تقارير جميلة ومفيدة ثقافياً.
ومن ناحية أخرى أكدت بيارت أنها ترفض تقديم برنامج فني وتقول: البرامج الفنية لا تستهويني ولكنني أتمنى أن أقدم في المستقبل برامج تختص بالسياحة والسفر، لتمكين المشاهد من التعرف على جمال مناطق مختلفة من العالم وروعتها.
الدراما اللبنانية تتحسن
وصرحت بياريت بأنها تكره الأماكن المكتظة، وتفضل الهدوء والابتعاد عن الضوضاء، إلا أن حضورها لمناسبات اجتماعية– فنية يساعدها على الالتقاء بأصدقاء وأشخاص لم ترهم منذ فترات، وأضافت: “لكني بطبعي لا أحب الظهور كثيراً في أماكن مزدحمة، وقد أحضر افتتاح فيلم مثلاً لأشجع صانعيه أما الحضور لكي تلتقط لي الصحافة الصور فهذا أمر بعيد عني”. ولكن لابد من مشاهدة مرتين في الأسبوع مسرح أو سينما وخصوصاً “metropolis cinema”.
وعن وضع الدراما اللبنانية تجيب بياريت: وضع الدراما اللبنانية في تحسن وازدهار كبير فأصبح لديه موقع على خريطة الحياة الدرامية العربية. وتتمنى بياريت أن تقدم سيرة حياة إحدى نجمات “هوليوود” في الأربعينيات حيث كانت السينما بالأسود والأبيض وكانت نجمات هوليوود يلبسن أرقى لباس ويتمتعن بسحر لا يقاوم. فهذه الحقبة تستهويني وتجعلني أسافر إلى أماكن بعيدة عن الواقع، أماكن مليئة بالسحر والروعة والجمال.
«هروب»
وتحدثت بياريت عن جديدها وقالت: أستعد لتصوير مسلسل درامي جديد بعنوان “هروب” كتابة كلوديا مرشليان وإخراج ميلاد أبي رعد، وسيعرض على شاشة الـ lbc بعد شهر رمضان المبارك. وفي مسلسل “هروب” ألعب دور “ندى” صبية بلغت الثلاثين وبات من الضروري في نظرها أن تتزوج قبل أن يفوتها القطار، فتتزوج برجل “ميشال أضباشي” الذي يكبرها بـ 15 عاماً وتعيش معه حياة صعبة بما أن الانسجام بين الطرفين شبه معدوم.
وتضيف بياريت: هذا الدور أتعبني كثيراً لأنه مليء بالمعاناة والدموع “وسنشاهد زواج ندى في الحلقة الثانية وسنشاركها معاناتها خلال المسلسل... وتؤكد: الدور مليء بالتطورات السلبية والإيجابية مما أتعبني نفسياً ولكن بالمقابل فرحة جداً لأنه دور جديد.



رفضت «الغالبون» و«سر علني»

يذكر أن بياريت القطريب تعمل مع المخرج ميلاد أبي رعد للمرة الأولى، من خلال مسلسل “هروب”، وقد أبدت إعجابها بطريقته، وقد شبهته بالخريطة التي تدل الممثل على الطريق الصحيح. والمسلسل في نظرها، هو تجسيد لحالة كل شخصية في المسلسل والتي تريد الهرب من مجتمعها وبيئتها وهو بشكل كبير يشبه دوري في مسلسل روبي “رشا”. وتنهي القطريب حوارها قائلة: عرضت عليّ أدوار كثيرة بالتزامن مع روبي، ولم أوافق بسبب انشغالي بالتصوير منها، مسلسل “الغالبون” ومسلسل “سر علني”.