الرياضي

سيتي يأمل مواصلة الانتصارات أمام ليستر

سيتي يسير بخطى ثابتة في سباق الدوري الإنجليزي (أ ب)

سيتي يسير بخطى ثابتة في سباق الدوري الإنجليزي (أ ب)

لندن (د ب أ)

تشهد المرحلة الثانية عشرة ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز مواجهة من العيار الثقيل، حيث يلتقي أرسنال مع ضيفه توتنهام هوتسبير في ديربي شمال العاصمة البريطانية لندن اليوم.
في المقابل يتطلع مانشستر سيتي لمواصلة سلسلة انتصاراته، عندما يحل ضيفاً على ليستر سيتي.
وفاز سيتي في جميع مبارياته العشر الأخيرة في البطولة، أحرز خلالها 35 هدفاً، ليحلق منفرداً في الصدارة.
وتتجدد المواجهة بين أرسنال وتوتنهام، حينما يلتقيان على ملعب الإمارات معقل أرسنال، حيث يتطلع كل منهما لتجنب الخسارة في ظل سعيهما لمواصلة اللحاق بمانشستر سيتي، الذي يتربع على الصدارة.
ويدخل توتنهام المباراة، وهو يحتل المركز الثالث في ترتيب المسابقة برصيد 23 نقطة، بفارق ثماني نقاط خلف الصدارة، فيما يوجد أرسنال في المركز السادس، برصيد 19 نقطة.
وقال الفرنسي أرسين فينجر مدرب أرسنال، خلال حديثه في المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس الأول للحديث عن اللقاء: «إنها مباراة مهمة للغاية بالنسبة لنا، إننا نرغب بشدة في الحصول على النقاط الثلاث من أجل تحسين ترتيبنا في جدول البطولة».
أوضح فينجر: «توتنهام فريق جيد، ولكننا نمتلك الكيفية التي تؤهلنا للفوز بهذا اللقاء». ويمتلك توتنهام اليد الطولى في مواجهات الفريقين، بعدما حافظ على سجله خالياً من الهزائم في آخر ست مباريات جمعت بينهما في المسابقة.
وبرغم تعادله 1/‏‏ 1 في زياراته الثلاث الأخيرة لملعب الإمارات، فإن توتنهام لا يمتلك سوى فوز وحيد فقط على هذا الملعب، الذي خاض به 11 مباراة بالدوري منذ افتتاحه رسمياً عام.2006 وقال البلجيكي يان فيرتونخن مدافع توتنهام: «لا أستطيع أن أذكر أنني فزت على هذا الملعب من قبل، لكن هذا ما سنقوم به اليوم».
أضاف فيرتونخن: «دائماً ما تتسم اللقاءات بين الفريقين بالقوة والإيجابية والاحترام المتبادل بيننا. إن الفريقين يتحليان بالإيجابية وهو ما يجعل مبارياتهما جيدة».
ومن المتوقع أن يشارك هاري كين مهاجم توتنهام في اللقاء، عقب تعافيه من إصابة الركبة التي تعرض لها مؤخراً، وحرمته من المشاركة مع المنتخب الإنجليزي في مباراتيه الوديتين خلال الأجندة الدولية الماضية.
وكان كين قد أحرز ستة أهداف في آخر خمس مواجهات بين توتنهام وأرسنال.
في المقابل، كشف فينجر أن الشكوك تحوم بقوة حول مشاركة مهاجمه الفرنسي أوليفيه جيرو، عقب تعرضه للإصابة خلال فوز منتخب بلاده على ويلز وديا منتصف الأسبوع الجاري.
وينتظر الإسباني جوسيب جوارديولا مدرب سيتي الموقف النهائي بالنسبة للأرجنتيني سيرجيو أجويرو مهاجم الفريق، الذي تعرض لحالة إغماء أثناء فترة الراحة خلال مباراة منتخب بلاده الودية أمام نظيره النيجيري يوم الثلاثاء الماضي.
ويأمل مانشستر يونايتد، صاحب المركز الثاني، بفارق ثماني نقاط خلف سيتي، في استعادة اتزانه، عقب خسارته صفر/‏‏ 1 أمام مضيفه تشيلسي حامل اللقب في المرحلة الماضية، وذلك عندما يستضيف نيوكاسل يونايتد. وكتب الإسباني خوان ماتا لاعب وسط يونايتد في مدونته الأسبوعية: «نتمنى الظهور بشكل جيد ونحصد النقاط الثلاث ونحافظ على إظهار قوتنا في أولد ترافورد، مثلما نقوم حتى الآن». أضاف ماتا: «إنه عامل رئيس للحفاظ على موقفنا في صراع المقدمة».
ويبحث تشيلسي، صاحب المركز الرابع برصيد 22 نقطة، عن تحقيق فوزه الرابع على التوالي، حينما يواجه مضيفه ويست بروميتش ألبيون، فيما يلاقي ليفربول، الذي يحتل المركز الخامس، ضيفه ساوثهامبتون.
ويخرج ويستهام يونايتد لملاقاة مضيفه واتفورد غداً، في الظهور الأول لمدربه الجديد ديفيد مويس، الذي تولى قيادة الفريق خلفاً للمدرب الكرواتي المقال سلافن بيليتش.
ويعاني ويستهام، الذي يحتل المركز الثامن عشر (الثالث من القاع) من الهشاشة الدفاعية، بعدما تلقت شباكه 23 هدفا خلال 11 مباراة.
وقال مويس: «لقد بحثنا الأهداف التي منيت بها شباكنا. بكل أسف، فإننا نمتلك أسوأ خط دفاع في البطولة حالياً».
وتابع: «ينبغي علينا محاولة إيجاد وسيلة لإيقاف ذلك».
ويلتقي بيرنلي مع ضيفه سوانسي سيتي، وكريستال بالاس مع إيفرتون، وبورنموث مع هيديرسفيلد تاون، فيما تختتم مباريات المرحلة بلقاء برايتون مع ضيفه ستوك سيتي.

بايرن يحاول توسيع الفارق في سباق «البوندسليجا»
برلين (أ ف ب)

ستكون الفرصة مواتية أمام بطل المواسم الخمسة الأخيرة ومتصدر الترتيب الحالي بايرن ميونيخ لتوسيع الفارق مع مطارده لايبزيج، فيما يبدو بروسيا دورتموند مهدداً من قبل شالكه في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الألماني، التي انطلقت أمس.
وتحتفظ الفرق الثلاثة الأولى في نهاية الموسم الماضي بمراكزها حتى المرحلة الحادية عشرة من النسخة الحالية، فيتصدر العملاق البافاري الترتيب برصيد 26 نقطة، بفارق أربع نقاط أمام وصيفه الحديث العهد في البوندسليجا لايبزيغ، وست نقاط عن كل من دورتموند وشالكه.
ويستقبل بايرن ميونيخ اليوم على ملعبه أليانز أرينا فريق أوجسبورج العاشر (16)، ويحل لايبزيج ضيفاً على باير ليفركوزن التاسع (16)، فيما يلعب شالكه غداً مع ضيفه هامبورج الخامس عشر (10 نقاط).
ويبدو بايرن ميونيخ مرشحاً بقوة لإضافة ثلاث نقاط جديدة إلى رصيده وتحقيق فوزه المحلي الخامس والسابع توالياً في مختلف المسابقات، بعد عودة المدرب القدير بوب هاينكيس لتولي قيادته بدلاً من الإيطالي كارلو أنشيلوتي مطلع أكتوبر.
ويملك بايرن ميونيخ لاعبين جيدين في مختلف الخطوط قادرين على تحقيق الفوز وحسم النتيجة في أي لحظة، لا سيما الهداف البولندي روبرت ليفاندوفسكي متصدر ترتيب الهدافين (11 هدفاً)، والجناح الهولندي السريع أريين روبن.