الرياضي

شباب الأهلي ودبا الفجيرة «البحث عن الانتصار»

منير رحومة (دبي)

مباراة شباب الأهلي دبي ودبا الفجيرة، تجمع بين فريقين يبحثان عن «كسر الصيام» عن الانتصارات، واستعادة النتائج الإيجابية، بعد أن عجز الأول عن الفوز لثلاث جولات متتالية، والثاني لأربعة لقاءات، ويسعى كل منهما لاستثمار التوقف، وفتح صفحة جديدة في مسيرتهما بالدوري، والعودة إلى سكة الانتصارات وجمع النقاط، حسب أهداف وطموحات كل فريق.
ويرغب «الفرسان الثلاثة» في إنهاء حالة التعادلات التي لازمته أمام الشارقة والوحدة والجزيرة، وضيعت عليه فرصة الاقتراب من الصدارة، والبقاء ضمن دائرة المنافسين على اللقب، خاصة أنه يملك مجموعة من اللاعبين المؤهلين لتحقيق أفضل النتائج، والمنافسة بجدية على الألقاب والبطولات، وبعد عودة الهجوم إلى التسجيل في كأس الخليج العربي، وإنهاء سوء الحظ الذي رافقه في المباريات الأخيرة للدوري، ينتظر جمهور الفريق أن يثمر هذا العامل الإيجابي في استعادة «شهية» التهديف أمام دبا الفجيرة، خاصة بعد أن كان هجوم شباب الأهلي قوة ضاربة في افتتاح الموسم.
ورغم غياب لوفانور عن الخط الأمامي، إلا أن الفريق يملك العديد من الخيارات في مختلف المراكز.
أما دبا الفجيرة الذي توقفت انتصاراته منذ الجولة الثالثة، يطمح إلى استغلال حالة عدم التوازن التي يمر بها منافسه، واستثمار اكتمال الصفوف للعودة بنتيجة إيجابية، معتمداً على مهاجميه السريعين، لمفاجأة دفاعات «الفرسان الثلاثة».

وليد حسين: استعادة الثقة بالنفس
أشار وليد حسين لاعب شباب الأهلي دبي إلى أن فريقه عازم على انتزاع النقاط الثلاث في مباراة اليوم، والعودة إلى سكة الانتصارات، من خلال الالتزام بتوجيهات المدرب كوزمين، والتحلي بالجدية والرغبة في الفوز.
وأوضح أن لقاء اليوم أمام منافس متطور، تابعه اللاعبون أمام الوصل، ويملك دبا الفجيرة لاعبين متميزين، يجب احترامهم، والعمل على التحلي بجدية عالية خلال المباراة.

أحمد إبراهيم: لا نخشى كثرة النجوم
شدد أحمد إبراهيم لاعب دبا الفجيرة، على أهمية لقاء شباب الأهلي، ويسعى «النواخذة» إلى استعادة لغة الانتصارات الغائبة في آخر جولتين.
وقال: الفريق لا يخشى كثرة النجوم في شباب الأهلي، وجهز نفسه جيداً لكل الاحتمالات، ورغم صعوبة المواجهة، فإنه قادر على الخروج بنتيجة إيجابية.