دنيا

مسلسلات رمضانية تخرج من السباق في اللحظات الأخيرة

أمل رزق وفراس إبراهيم في مسلسل «أرواح منسية»

أمل رزق وفراس إبراهيم في مسلسل «أرواح منسية»

على الرغم من جاهزية عدد من المسلسلات التلفزيونية التي انتهى تصويرها مؤخراً لتعرض خلال شهر رمضان الحالي، إلا أن منتجيها قرروا تأجيلها إلى ما بعد شهر رمضان، على أمل عرضها خلال الشتاء المقبل، واستندوا في التأجيل إلى قلة المبالغ المعروضة عليهم لشراء هذه المسلسلات، مقارنة بتكلفة إنتاجها الفعلية، والتي بلغت ملايين الجنيهات. وفي مقدمة المسلسلات التي خرجت من السباق «سلسال الدم» لعبلة كامل ورياض الخولي وفادية عبد الغني وهادي الجيار وعلا غانم، وتأليف مجدي صابر، وإخراج مصطفى الشال.


سعيد ياسين (القاهرة) - كان مسلسل «سلسال الدم»، قد استبعد من رمضان الماضي لعدم انتهاء تصويره، وطوال الشهور الماضية استكمل مخرجه تصوير بقية مشاهده، بعدما نقلها من مناطق عديدة في صعيد مصر إلى أماكن قريبة من القاهرة، كما انتهى من عمليات المونتاج والمكساج الخاصة به، وتعرضت جهة إنتاج المسلسل لصدمة غير متوقعة أثناء تسويق العمل وعرضه على أكثر من فضائية عربية، حيث تلقت عروضاً مالية بسيطة، مقارنة ببقية الأسعار التي تم دفعها في المسلسلات الأخرى، ونظراً لكثرة المعروض من المسلسلات فضلت تأجيل عرضه إلى ما بعد شهر رمضان على أمل خلق موسم درامي بديل.
صدمة «مولد» هيفاء
وتكرر الأمر نفسه مع مسلسل «مولد وصاحبه غايب» بطولة فيفي عبده وهيفاء وهبي في أول تجربة تلفزيونية لها وباسم سمرة وسميحة أيوب وأحمد خليل وحسن الرداد وسيناريو وحوار مصطفى محرم واخراج شيرين عادل، وكان منتجه يعلق آمالاً كبيرة على تسويقه بأسعار جيدة، خصوصاً وأن عدداً من الفضائيات عرضت مبالغ كبيرة العام الماضي بسبب وجود هيفاء في العمل، وقبل أيام من رمضان فوجئ المنتج بأن المبالغ المعروضة عليه لا تتناسب مع التكلفة الفعلية للعمل، والتي زادت على 30 مليون جنيه على حد قوله، فقد تقاضت هيفاء وحدها كأجر نحو مليوني دولار.
وأبدت فيفي عبده حزنها لعدم عرض المسلسل خلال شهر رمضان خصوصاً وأنها كانت ضيفة دائمة على جمهور الشهر الكريم طوال السنوات الماضية من خلال مسلسلات «كيد النسا» بجزأيه الأول والثاني و«سوق الخضار» و«طائر الحب» و«الحقيقة والسراب»، وغيرها، وقالت إنها كانت تتمنى عرض المسلسل لإحساسها بأن عرضه خلال هذا الشهر وسط منافسة شرسة من أبناء جيلها أو الأجيال الشابة يمثل حالة من التحدي الكبير لها.
وأشارت إلى أنها تفهمت رغبة منتج المسلسل في تأجيله بسبب ضعف المقابل المادي المعروض عليه، وأكدت أن الجهد المبذول في المسلسل والصورة النهائية التي خرج بها يمكنهما جذب قطاع عريض من الجمهور في أي وقت.
«كيكا ع العالي»
وعلى الرغم من أن مسلسل «كيكا ع العالي» لحسن الرداد وأحمد صفوت وميس حمدان وأيتن عامر وانتصار، وتأليف حسام موسى، وإخراج نادر جلال، لا يضم بين صفوفه نجوماً من أصحاب الأجور العالية، فإن منتجه لم يوفق في تسويقه إلا إلى قناة وحيدة عرضت مقابلاً يقل عن ثلاثة ملايين جنيه، وهو ما جعله يتخذ قراراً بتأجيله إلى ما بعد رمضان بعدما حصل على وعد ببيعه بعد عيد الأضحى إلى ثلاث فضائيات بشكل حصري، وبأسعار تزيد على الملايين الثلاثة من كل قناة.
وأبدى حسن الرداد الذي يشارك في بطولة مسلسلي «مولد وصاحبه غايب» و«كيكا ع العالي» استياءه من تأجيل عرض المسلسلين على الرغم من جاهزيتهما للعرض.
وقال: تأجيل عرض المسلسلين أضر كثيراً بي خصوصاً أنني كنت أعول عليهما حال عرضهما في رمضان، إضافة إلى أنني رفضت أكثر من مسلسل عرض عليَّ القيام ببطولته طوال الشهور الماضية حتى لا أصيب الجمهور بالتشتت من متابعتي في أكثر من عمل، خصوصاً أنني أشارك أيضاً في بطولة مسلسل «أدم وجميلة» أمام يسرا اللوزي وحسين الإمام وميريهان حسين وبثينة رشوان، وتأليف فداء الشندويلي، وإخراج أحمد سمير فرج.
«مكان في القصر»
كما تأجل عرض مسلسل «أرواح منسية»، والذي تغير اسمه إلى «قطط أليفة» ثم «ستائر الخوف» من بطولة عزت العلايلي وفراس إبراهيم وصابرين وعبد الرحمن أبو زهرة ومادلين طبر وعلياء كيبالي، والمسلسل تأجل من رمضان الماضي أيضاً بسبب عدم الانتهاء من تصوير أكثر من نصف مشاهده.
وقال فراس إبراهيم الذي يشارك إلى جانب التمثيل في إنتاج المسلسل: الغياب لا يتساوى مع الحضور بالنسبة لي كممثل وكمنتج خصوصاً في شهر رمضان لكنني فضلت أن يعرض المسلسل بعد شهر رمضان لكي يأخذ حظه الذي يستحقه بالمشاهدة المتأنية.
ومن المسلسلات التي خرجت أيضاً في اللحظات الأخيرة مسلسل «مكان في القصر» لغادة عادل وباسل خياط وتامر هجرس ومحمود الجندي وفادية عبد الغني، وتأليف محمود البزاوي، وإخراج عادل أديب. وأرجع منتج المسلسل شريف المعلم خروجه من سباق رمضان إلى تلقيه عرضاً جيداً لعرضه بعد شهر رمضان، وتحديداً مع بداية الموسم المقبل، وأنه لن يؤجله إلى رمضان المقبل.
«قانون سوسكا»
وخرج أيضاً مسلسل «قانون سوسكا» من بطولة سهير البابلي التي تعود به إلى الدراما بعد غياب سبعة أعوام منذ لعبت بطولة «قلب حبيبة»، ويشاركها البطولة عزت أبو عوف وشيرين، وتأليف ربيع فرج، وإخراج مازن الجبلي في أول تجربة تلفزيونية له، وجاء تأجيل عرض العمل على الرغم من أنه يتبقى من تصويره أقل من عشرة أيام بسبب صعوبة تسويقه إلى أكثر من فضائية، خصوصاً وأنه ينتمي إلى نوعية دراما السيت كوم، حيث تدور أحداثه حول «رقية» التي يتوفى زوجها في لندن، فتقرر العودة إلى مصر، حيث تمتلك قصراً كبيراً، وبسبب شعورها بالوحدة تحول قصرها إلى بيت للمغتربات، على أن تسكن معهن، وبالفعل يحدث ذلك فتنشأ علاقة متينة بينها وبين الفتيات، لتكتشف من خلال علاقتها اليومية بهن كيف أن العالم تغير.

مشكلات إنتاجية
بعيداً عن الظروف التسويقية خرجت بعض المسلسلات لعدم انتهاء تصويرها وتعرضها لمشكلات إنتاجية كبيرة حالت دون اكتمال تصويرها، ومنها «جداول» لسهير رمزي ومحمود قابيل ورحاب الجمل وعمرو رمزي، وإخراج عادل الأعصر، و»جرح عمري» لسهير رمزي وحسن يوسف، وإخراج تيسير عبود، و»ألف ليلة وليلة» لدنيا سمير غانم ونيكول سابا وإياد نصار وسوسن بدر وعمرو عبدالجليل.