الاقتصادي

%30 نمو أنظمة الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي بالإمارات خلال 2017

فايز العبيني

فايز العبيني

حاتم فاروق (أبوظبي)

يشهد قطاع الأنظمة المتكاملة والتحول الرقمي والذكاء الاصطناعي في دولة الإمارات طفرة نوعية، ليسجل نمواً متوقعاً بنحو 30% مع نهاية العام الجاري، خصوصاً مع توسع الشركات في الاستعانة بالحلول الرقمية في العمليات التشغيلية والإنتاجية المؤسسية المتطورة، بحسب فايز العبيني المدير التنفيذي لشركة «ألفا داتا».

وقال العبيني لـ«الاتحاد»: «إن حلول التكنولوجيا المتقدمة من شأنها أن تحدث فرقاً كبيراً في دعم وتطوير الشركات الصغيرة والمتوسطة والكيانات العملاقة في منطقة الشرق الأوسط والعالم»، مؤكداً أن شركة «ألفا داتا» تعكف حالياً على تقديم أفضل الحلول التقنية والتكنولوجية الآمنة لـ5 محاور رئيسة للتحول الرقمي والذكاء الاصطناعي، وهي إنترنت الأشياء والبيانات الضخمة والحلول النقالة والحوسبة السحابية، وأخيراً الحلول الأمنية».

وأضاف: «إن الشركة سجلت نمواً في مبيعات حلول التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي بلغ أكثر 40% خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، مقارنة بمبيعات الفترة نفسها من العام الماضي»، مؤكداً أن حجم مبيعات الشركة تجاوز 270 مليون دولار بنمو 10 % عن الفترة نفسها في العام الماضي.

وأشار إلى أن شركة «ألفا داتا» باعتبارها أول شركة للأنظمة المتكاملة في المنطقة أصبحت مزوداً للخدمات السحابية، من خلال تقديم الحلول التي تبسط من رحلة العملاء نحو بيئة السحابة الهجينة باستخدام «مايكروسوفت آزور ستاك»، وهي عبارة عن منصة للسحابة الهجينة تمكن المستخدمين من توفير الخدمات لمنصة الحوسبة السحابية المؤسسية «مايكروسوفت آزور»، منوهاً بأن عمليات التحول الرقمي بحاجة إلى اعتماد أسس جديدة من خلال الانتقال النوعي بالشركات خصوصاً فيما يتعلق بالإدارة والتشغيل.

وأوضح العبيني، أن قضايا التحول الرقمي أصبحت تتصدر مشهد التطور التكنولوجي على صعيدي القطاع الحكومي والخاص، ومجتمع الأعمال عموماً الذي أصبح يميل أكثر إلى استخدام التكنولوجيا من أجل تعزيز الكفاءة التشغيلية وزيادة القدرة على المنافسة، متوقعاً أن تساهم حلول الإنتاجية المتطورة في مساعدة الشركات على التفوق في ظل التطور المستمر لبيئة الأعمال.

وطالب الشركات الصغيرة والمتوسطة في مجتمع الأعمال بضرورة مواكبة هذا التغير والاستعداد بمختلف الطرق وبالسرعة اللازمة خصوصاً تلك الخدمات التي يشهدها عالم التطبيقات على الهاتف الذكي والمنصات الكبري مثل مواقع التواصل الاجتماعي وفي مقدمتها «فيس بوك» و«اتس آب»، وغيرها من المنصات الرقمية التي أصبحت سمة من سمات التغير المجتمعي.

وأشار العبيني إلى أن التعامل مع حلول الزكاء الاصطناعي لم يعد مطلباً يخص شريحة الأغنياء والقادرين على التعامل مباشرة مع التحول الرقمي، بل تعداه ليشمل مختلف شرائح المجتمع من الغني والفقير، فالكل عليه أن يتقن التعامل مع هذه المنصات خصوصاً أن المستخدم حتى ولو كان أقل تعليماً ليس لديه فرصة لإغلاق الجهاز سواء الهاتف الذكي أو أجهزة الكمبيوتر المحمولة أو حتى الأجهزة المنزلية المتصلة بالإنترنت مؤخراً.

وتابع المدير التنفيذي أن «ألفا داتا» استطاعت خلال فترة زمنية وجيزة في امتلاك محفظة من الخدمات المتميزة لوضع خطة مفصلة للشركات، وتحليل الفجوات، وعائد الاستثمار، وعملية إعادة الهندسة عبر استراتيجيات متنقلة مبتكرة خصيصاً لقطاع الأعمال، وهو ما يتيح للشركة خدمة إنشاء تطبيق متقدم حسب الطلب، وتصاميم التطبيقات، والدمج مع النظم القديمة، وإدارة المشاريع، فضلاً عن توفيرها منصة الحوسبة السحابية لاستضافة التطبيقات المحمولة وتسريع خدمة نشر التنقل مع «ألفا كلاود».

وأعرب العبيني عن تخوفه من أن يساهم التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي في خلق طبقة متميزة يستبعد منها الطبقات الفقيرة من خلال التحكم في الجينات، فضلاً عن انتشار الأخبار الكاذبة على مواقع التواصل الاجتماعي، التي تستحوذ على اهتمام الطبقة الأقل فقراً وتعليماً.

وتعتمد شركة «ألفا داتا» على خبرة أكثر من 900 موظف منذ انطلاق أعمالها عام 1981 لتوفير حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لآلاف المؤسسات في منطقة الشرق الأوسط، بحسب فايز العبيني الذي أكد أن منهج عمل الشركة يتمحور في العمل حول تأسيس شراكات طويلة الأمد تشجع على تحقيق النجاح من خلال المنفعة المتبادلة.

وأشار أنه تم تصنيف «ألفا داتا» مؤخراً كـ«أفضل شركة في مجال الأنظمة المتكاملة للعام» في حفلين لتسليم الجوائز هما حفل «جوائز سي. بي. آي. لتميز شركاء التوزيع في الشرق الأوسط»، وحفل «جوائز آي. تي. بي. للابتكار الشبكي في الشرق الأوسط».