الاقتصادي

حملة لترشيد استهلاك المياه والكهرباء في مدينة العين

أبوظبي(الاتحاد) - انطلقت الحملة الصيفية “أطفئ. إبقَ ضمن الأخضر” في مدينة العين اليوم، وذلك بعد أن حققت تجاوباً واسعاً الشهر الماضي في مدينة أبوظبي.
وبحسب بيان صحفي، ينظّم الحملة كلٌ من “مكتب وفّر طاقة” و”مكتب وفّر مياه” مبادرات لمكتب التنظيم والرقابة، بالتعاون مع شركة العين للتوزيع.وتستفيد حملة هذا الصيف من أفكار حملة “نصائح لتبقى ضمن الأخضر” التي حققت نجاحاً لافتاً العام الماضي وتزامنت مع إطلاق فواتير المياه والكهرباء بتصاميمها الجديدة في إمارة أبوظبي.
وتتلقى الحملة الجديدة دعماً إضافياً من مكتبي “وفّر طاقة” و”وفّر مياه” عبر الألعاب التفاعلية التي أطلقاها واجتذبت حتى الآن أكثر من 1000 مشارك خلال المرحلة الأولى فقط من حملة هذا الصيف.
وتتيح اللعبة التفاعلية للمشاركين التواجد في منازل افتراضية والسباق مع الزمن لاتخاذ أفضل القرارات التي ترشّد استهلاكهم للمياه والكهرباء ليصلوا إلى حلول تخفض الاستهلاك وتحافظ على الموارد.
وقال محمد سالم بن عمير الشامسي، المدير العام لشركة العين للتوزيع “يسعدنا أن نطلق هذه الحملة التوعوية المجتمعية في مدينة العين، وخاصةً في هذا الوقت من السنة، حيث يبلغ استهلاك المياه والكهرباء حده الأعلى خلال شهور الصيف الحارة. فالحملة تزود سكان مدينة العين بالآليات المناسبة التي تساعدهم على الترشيد والاستخدام الأمثل للموارد من أجل الحفاظ عليها لأجيالنا القادمة.”
وتساعد مبادرات مكتبي “وفّر طاقة” و”وفّر مياه” سكان إمارة أبوظبي على اتخاذ قرارات فعّالة وذكية ترشّد استهلاكهم لموارد المياه والكهرباء. كما يقدم المكتبان بيانات ومعلومات حيوية وموثوقة لصنّاع القرار من أجل تخطيط شبكات وخدمات المياه والكهرباء.
بدورها، شددت خديجة بن بريك، مديرة “مكتب وفّر مياه”، على أهمية الحرص على الموارد المائية وترشيد استهلاكها. وقالت بن بريك: “نهدف من خلال المبادرات المتعددة التي يطلقها مكتب وفّر مياه إلى تمكين عملائنا وتزويدهم بالأدوات والإرشادات المجرّبة التي تساعدهم على ترشيد استهلاك مواردنا الثمينة. ونحن ندعو الجميع إلى زيارة موقعنا الإلكتروني الجديد والاطلاع على المعلومات المفيدة والإرشادات التفاعلية التي تساعدهم على تحسين آليات استهلاكهم والبقاء ضمن الأخضر”.