عربي ودولي

مقتل 5 أشخاص في أعمال عنف في مصر

واصل آلاف من أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي اعتصامهم اليوم السبت في مكانين بالقاهرة، بعد يوم من احتجاجات حاشدة، نظمها مؤيدوه قتل خلالها خمسة أشخاص وأصيب 11 شخصا آخرين.

ويعتصم مؤيدو مرسي في ميدان رابعة العدوية بشمال شرق القاهرة وفي ميدان النهضة في محافظة الجيزة المتاخمة للعاصمة، قبل عزله بقرار قيادة الجيش في الثالث من يوليو الحالي.

وكانت مصادر طبية قد أفادت في وقت سابق مقتل 3 وإصابة 7 أشخاص في اشتباكات فجر السبت 20 يوليو بين مؤيدي مرسي ومعارضيه في مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية.

وتحدثت المصادر عن أن القتلى ثلاثة نساء أصبن بأعيرة خرطوش وطعن بأسلحة بيضاء في الاشتباكات.

وقال مدير عام مستشفيات محافظة الدقهلية هشام مسعود، إن ثلاث نساء قتلن في وقت متأخر من ليل الجمعة في اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين لمرسي بمدينة المنصورة.

وأضاف أن قتيلتين أصيبتا بالرصاص، بينما لم تبد إصابة ظاهرة على القتيلة الثالثة.

وتم تحويل الجرحى إلى مستشفى المنصورة الدولي لتلقى العلاج.