عربي ودولي

بنما تعتقل مسؤولاً سابقاً في «سي آي إيه» على خلفية خطف إمام مصري في إيطاليا

بنما سيتي (رويترز) - قال مسؤولون إيطاليون وبنميون أمس الأول إن روبرت سيلدون ليدي الرئيس السابق لمكتب وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي ايه) في مدينة ميلانو الإيطالية الذي أُدين في إيطاليا بخطف رجل دين مسلم مصري أُلقي القبض عليه في بنما. وفي العام الماضي أيدت أعلى محكمة في إيطاليا حكما بإدانة سيلدون ليدي عن خطف رجل الدين المصري حسن مصطفى أسامة نصر. وكان سيلدون ليدي قد حكم عليه أصلا في المحاكمة الأولى من نوعها بشأن الرحلات الجوية السرية لنقل السجناء التي نظمتها إدارة الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش.
ومتحدثا شريطة عدم الكشف عن هويته قال مسؤول بالشرطة البنمية إن سلطات الحدود في بنما ألقت القبض على سيلدون ليدي وتم تسليمه لمنظمة الشرطة الدولية (الانتربول). ولم يتضح المكان الذي سيرسل إليه سيلدون ليدي. ووفقا لوثائق منشورة في الموقع الإلكتروني لوزارة العدل الإيطالية فإنه لا توجد معاهدة ثنائية بين إيطاليا وبنما لتسليم الأفراد. وفي وقت سابق قالت مصادر قضائية إيطالية أيضا إن سيلدون ليدي أُلقي القبض عليه في بنما. ولم يصدر تعقيب من المخابرات المركزية الأميركية. وكان أسامة نصر قد خطف من شارع في ميلانو في 2003 ونقل جوا الي مصر للاستجواب حيث يقول إنه تعرض للتعذيب على مدى 7 أشهر. ورجل الدين المعروف أيضا باسم أبو عمر كان مقيما في إيطاليا وقت خطفه. واتهم ممثلو الادعاء وكالة المخابرات المركزية الأميركية بنقل رجل الدين من شمال إيطاليا عبر ألمانيا إلى مصر حيث يقول انه تعرض للتعذيب بالصدمات الكهربائية والضرب المبرح وتهديدات بالاغتصاب والعبث بأجزاء حساسة في جسمه.