عربي ودولي

بيلاي تطلب تفسيرات حول الاعتقالات الأخيرة

جنيف (ا ف ب) - التقت المفوضة العليا للأمم المتحدة لحقوق الإنسان نافي بيلاي في 10 يوليو سفير مصر لدى الأمم المتحدة في جنيف (هشام بدر)، وطلبت منه لائحة بأسماء الأشخاص الذين اعتقلوا لصلتهم بأحداث 3 يوليو وما بعده، وهل ما زالوا موقوفين وبناء على أي قاعدة قانونية.
وأعربت بيلاي عن الأمل في الحصول على معلومات عن عدد الأشخاص الموقوفين في الوقت الراهن لصلتهم بتلك الأحداث وسألت على أي قاعدة قانونية يستند توقيف الرئيس السابق محمد مرسي وفريق عمله. وأبدت الأمم المتحدة اهتمامها أيضا بتشكيلة لجنة التحقيق التي أنشأتها السلطات بالوكالة حول الاشتباكات التي وقعت في الثامن من يوليو أمام استراحة نادي الحرس الجمهوري. ونقلت المطالب نفسها خطية إلى الحكومة المصرية في 12 يوليو. وأبلغت المفوضة العليا أيضا السلطات المصرية بأنها تنوي إرسال فريق لمتابعة الوضع ميدانيا في مصر.