أخيرة

جيل الهواتف الذكية كسول وضعيف اللياقة

واشنطن (يو بي آي) - اكتشفت دراسة جديدة أن مستخدمي الهواتف الذكية قد يكونون الجيل الكسول، فنشاطهم البدني يتراجع بشكل ملحوظ، وكذلك مستويات لياقتهم البدنية. ونقل موقع “هلث داي نيوز” الأميركي، أن الباحثين في جامعة “كينت” أجروا دراستهم على طلاب الجامعة ووجدوا أن استخدام الهواتف الذكية، مثله مثل مشاهدة التلفاز، يقلل النشاط البدني بشكل ملحوظ، ويؤثر على اللياقة البدنية.
ووجد معدو الدراسة أن الطلاب يمضون نحو 5 ساعات وهم يستخدمون هواتفهم الخلوية ويرسلون مئات الرسائل النصية يومياً. وأصبحت الهواتف الذكية أجهزة متعددة الاستخدامات، وأصبح بإمكان أي شخص قادر على امتلاكها، أن يتفاعل عبر مواقع التواصل الاجتماعي ويشاهد أشرطة الفيديو والأحداث مباشرة، وأن يمارس الألعاب أيضاً. وكل هذه الأنشطة تجعل الشخص كثير الجلوس، وقليل الحركة. وشملت الدراسة أكثر من 300 طالب جامعي .