أخيرة

إندونيسيا تستجوب صاحب مقهى نازي

جاكرتا (د ب أ) - ذكرت السلطات في مدينة باندونج الإندونيسية أمس أنها تسعى لاستجواب صاحب مقهى يعرض مقتنيات تعبر عن النازية. وكانت جدران المقهى الذي يطلق عليه اسم “سولداتين كافي” الذي يعني “مقهى الجنود” مزينة بصورة ضخمة لهتلر وصليب معقوف وملصقات دعائية تعود لحقبة الثلاثينيات والأربعينيات في ألمانيا. كما يرتدي العاملون في المطعم ملابس القوات الخاصة للجيش النازي.
وكان المطعم افتتح عام 2011 لكن حالة الصخب بدأت فقط هذا الأسبوع بعد أن نشرت صحيفة “جاكرتا جلوب” خبرا عنه. وأثار المقال تصريحات غاضبة من قبل محليين وأجانب على الإنترنت.