الإمارات

«خرائط ذكية» تحدد وجهة ركاب «تاكسي دبي»

العداد الجديد (من المصدر)

العداد الجديد (من المصدر)

شروق عوض (دبي)- درّبت مؤسسة تاكسي دبي، العضو في هيئة الطرق والمواصلات، 3110 سائقين من أصل 8200 على الخرائط الذكية، فيما تعتزم تدريب 5090 سائقاً خلال الأيام المقبلة، بحسب مروان عثمان عبد القادر مدير إدارة شؤون سائقي الأسطول في المؤسسة.
وأوضح عبدالقادر أن عمليات التدريب تجري وفق خطة تسعى الهيئة من خلالها إلى محاولة تدريب 90 سائقاً يومياً ضمن مبادرة من شأنها درء المشاكل التي تظهر بين حين وآخر بين الراكب والسائق لجهل أحدهما أو كليهما بالمكان المراد الوصول إليه.
وقال مدير الإدارة إن برنامج التدريب يهدف إلى توفير الراحة للركاب وضمان توصيلهم إلى النقاط التي يتوجهون إليها دون تأخير أو مشقة، إضافة إلى تقليل شكاوى السائقين والركاب من عدم معرفة المواقع.
وأشار مدير إدارة شؤون سائقي الأسطول في مؤسسة تاكسي دبي إلى أن خطة التدريب على النظام ستطبّق على جميع سائقي هيئة الطرق البالغ عددهم 18 ألف سائق وسائقة، حيث بدأت المرحلة الأولى بتدريب 3110 سائقين مؤخراً من بين 8200 سائق في مؤسسة تاكسي دبي، وستستمر حتى ديسمبر المقبل، وبعد الانتهاء من تدريب كافة السائقين سيطبّق التدريب على سائر سائقي شركات الامتياز البالغ عددهم 9800 سائق وسائقة.
من جانبه، أوضح عادل شاكري مدير إدارة أنظمة المواصلات في الهيئة أن هذه الخرائط تعد أحدث ما توصلت إلية التقنيات الحديثة في هذا المجال؛ الأمر الذي يؤكد حرص الهيئة على الالتزام الدائم بتطوير آلية عملها ومواكبة التطورات العالمية في هذا المجال الحيوي من خلال الاستعانة بمثل تلك الخرائط، التي وضعت على شاشات عدادات 7200 مركبة أجرة من أصل 8007 مركبات تابعة لشركات الامتياز الخمس في إمارة دبي، في خطوة تمهيدية لتركيبها في سيارات أجرة كافة شركات الامتياز التابعة للهيئة مثل مترو وكارس والعربية والوطني وتاكسي دبي.
وأشار شاكري إلى أن أهم ميزة لهذه الخرائط تتمثل في تمكين سائقي التاكسي من أداء أعمالهم بما ينسجم ومسيرة التقدم والبناء التي تشهدها الدولة في جميع المجالات، وترشدهم إلى المكان المراد الوصول إليه بسرعة اختصاراً للوقت الذي قد يطول ويؤثر سلباً على أداء سيارات الأجرة في توصيل أكبر عدد ممكن من الركاب، إضافة إلى مساعدة سائقي مركبات الأجرة في الوصول لوجهة الراكب بسهولة.
ونوّه مدير إدارة أنظمة المواصلات في الهيئة إلى امتلاك تلك الخرائط الذكية لمواصفات ومزايا إضافية، منها إمكانية إرشاد وتوجيه السائقين إلى المواقع والعناوين عن طريق التواصل الصوتي عبر جهاز العداد المُثبت بالمركبة، وإمدادهم بمعلومات دقيقة عن مواقع المراكز التجارية والفنادق والمستشفيات والعديد من الأماكن الحيوية التي تمثل نقاط جذب للركاب.

«طرق دبي» تكافئ 110 من سائقي الحافلات لأدائهم المتميز
دبي (الاتحاد)- كرّمت مؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات 110 من سائقي الحافلات العامة في إمارة دبي، وسائقي النقل التجاري والنقل عبر المدن لأدائهم المتميّز وتفانيهم في أداء مهامهم اليومية، وتعاملهم الذي يتسم بالرقي والانضباط العالي مع رواد المواصلات العامة والتزامهم بقوانين السلامة والمرور في الشوارع. وشمل التكريم أربع فئات من الأداء، والمتمثلة في مكافأة السائق المتميز، حيث بلغ عدد السائقين المكرمين في هذه الفئة 83 سائقاً و5 سائقين ضمن السائق الأمين و20 سائقاً عن فئة تقييم المتسوق السري، فيما بلغ عدد السائقين المكرمين الأعلى تحقيقا للإيرادات سائِقين اثنين.
وقال محمد عبدالله آل علي، مدير إدارة الحافلات في المؤسسة: “تحرص المؤسسة بهيئة الطرق دائماً على الارتقاء بعمل سائقي الحافلات العامة، الذين يقودون حافلاتهم في شوارع وطرق دبي وسائقي مركبات النقل التجاري والنقل عبر المدن لخدمة رواد النقل الجماعي، وتشدّد المؤسسة على ضرورة التزامهم بمعايير خدمة العملاء بالنظر للدور الحيوي، الذي يلعبونه باعتبارهم سفراء للهيئة بين مختلف الفئات الاجتماعية”.
وأضاف: تحرص المؤسسة دائماً على الإقرار بالجهود الحثيثة، التي يبذلها سائقو الحافلات العامة وتحتفي بهذه الجهود وتكرّم المتميّزين منهم، وتحث الآخرين على بذل المزيد من العمل الجاد ليرتقوا إلى مستوى زملائهم المتميّزين لتقديم أرقى الخدمات لركاب المواصلات العامة في إمارة دبي”. وأوضح آل علي أن المؤسسة تهدف من خلال هذا التكريم إلى تحفيز ودعم سائقي الحافلات بمؤسسة المواصلات العامة، ورفع مستوى ولائهم وانتمائهم للهيئة والمؤسسة، وتشجيعهم للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمتعاملين.