الإمارات

قيادات شرطية وأعضاء في «الوطني» وإعلاميون في «مجلس عجمان»

مجلس عجمان الذي استضافه حمد بن غليظة الغفلي

مجلس عجمان الذي استضافه حمد بن غليظة الغفلي

صلاح العربي (عجمان) - استضاف حمد عبدالله بن غليطة السكرتير الخاص لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، المجلس الرمضاني القانوني التربوي في عجمان، وأداره الإعلامي عبدالله خصيف.
وتضمن المجلس عدة محاور ارتكزت على ثقافة احترام القانون ودور المؤسسات التربوية في غرس ثقافة احترام القانون والتعبير بين الحرية والمسؤولية وإضاءات قانونية.
وحضره عدد كبير من مسئولي الإمارة من القيادات الشرطية والدوائر والمؤسسات الحكومية بجانب أعضاء في المجلس الوطني الاتحادي وأساتذة جامعيون وإعلاميون.
ورحب ابن غليطة بالحضور مؤكداً أهمية المبادرة التي أطلقها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، خلال شهر رمضان الكريم والتي من شأنها أن تعزز ثقافة احترام القانون لدى الجميع، إضافة للعديد من المبادرات التي تقيمها الوزارة مع مختلف المؤسسات والدوائر.
وأشار إلى أهمية هذه المجالس كونها تعد حلقة وصل مهمة بين مختلف القطاعات سواء الإعلامية أو التربوية أو الرياضية أو الثقافية والتراثية، مع ثقافة احترام القانون.
وقال إن دولة الإمارات التي تأسست على يد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان أصبحت في مصاف الدول المتقدمة وحققت تقدماً كبيراً في ظل الاتحاد بفضل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.
وقال الدكتور عارف عبيد الزعابي، أول المتحدثين، إن الاقتناع يعدّ الأساس لاحترام القانون وتأكيد وجود هذه الثقافة، موضحاً أن هذه الثقافة لابد وأن تتعايش معنا وحتى بالأسرة وداخل المنزل.
أما المستشار محمد بن خليفة فأكد أن التشريعات والقوانين بالدولة واكبت التطور الكبير الذي شهدته، ضارباً مثالاً بالتطور التقني الكبير الذي حدث بالعالم كله بحيث أصبح في استطاعة أي فرد إرسال بيانات ومعلومات للعالم بأسرة سواء إيجابية أو سلبية، لذلك قام المشرع بالدولة بسن قوانين لضبط استعمالات هذه التقنية بما يتوافق مع المصلحة العامة وحريات الآخرين، قائلاً: إن “احترام القانون واجب علينا شرعاً قبل أن يكون واجب قانوني”.
وأشار علي حسن مدير منطقة عجمان التعليمية، إلى أن على المدرسة والمعلم دور كبير بجانب الأسرة لتعليم وتأصيل ثقافة احترام القانون لدى النشء، مؤكداً أن المدارس تعتمد على حماية ووقاية عقول الطلبة وتعريفهم بما قد يسببه انتهاك القوانين، موضحاً أن هناك برامج ندوات للتأكيد على ثقافة احترام القانون لتأصيل هذه الثقافة عند طلبة المدارس.
وقال العميد صالح المطروشي مدير عام الدفاع المدني بعجمان إن التطور التقني جاء بإيجابيات وفوائد جمة وليس بسلبيات كبيرة كما يراها البعض، لذلك وجب إيجاد جيل قادر على التعامل مع هذه التقنية والتي ترتقي بكافة المؤسسات والدوائر.
وفي ختام المجلس أشار فضيلة الشيخ محمد إبراهيم الحفناوي، أحد ضيوف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، إلى أهمية احترام القانون وتعزيز ثقافة هذه الاحترام.