الإمارات

لا تمييز

لا تميز حملة كسوة مليون طفل محروم حول العالم التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، الأسبوع الماضي بين لون هؤلاء الأطفال أو عرقهم أو دينهم، وتم اختيار الدول المستفيدة من الحملة بناءً على تقارير أعدتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عن الأوضاع الإنسانية في دول العالم، وبناءً على أعداد الأطفال المحرومين فيها. وتم استهداف الدول التي تعاني من نسب فقر عالية، أو من تداعيات الكوارث والأزمات والحروب العابرة للمسافات. وتزامن الحملة مع شهر رمضان يجسد معاني الخير والرحمة والتآلف مع كل المحتاجين والضعفاء والمحرومين الذين يتطلعون إلى إخوانهم في الإنسانية لسد جزء من احتياجاتهم.